أحداث “السبت الأسود” بالدارالبيضاء تطيح بمسؤولين أمنيين

حرر بتاريخ من طرف

حملت اللجنة المنظمة لمباراة الرجاء الرياضي وشباب الريف الحسمي المصالح الأمن ، مسؤولية الأحداث الدموية التي شهدها اللقاء، أمس السبت، وتسببت في مقتل 3 وجرح حوالي 60 آخرين، واعتقال أزيد من 40 شخصا.
وحسب يومية “الاخبار”،فمن المنتظر أن تحدث تغييرات جذرية داخل المصالح الأمنية، خصوصا الخلية الأمنية الرياضية، بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدد من المباريات، والتي توفي خلالها مجموعة من الأنصار.
 
و أوضحت الصحيفة أن إغفال الجانب الأمني لفكر “الإلترات” ساهم بشكل غير مباشر في أحداث السبت الأسود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة