آيت الطالب يكشف موعد استقبال كميات جديدة من لقاح كورونا

حرر بتاريخ من طرف

كشف وزير الصحة، خالد آيت الطالب، أن المغرب سيشرع في استقبال باقي الجرعات من لقاحي “سينوفارم” و”أسترازينيكا”، خلال شهر فبراير ومارس وأبريل المقبلين، من أجل تلقيح 80 في المائة من المغاربة.

وأكد آيت الطالب، أن الاتفاقيات التي عقدها المغرب، ستجعل تسلم شحنات اللقاح التي تفاوض عليها، أمرا مضمونا بفضل المجهودات الملكية الضامنة والساهرة على صحة المواطنين.

وقال الوزير ” الحمد لله جميع الاتفاقات وفقنا فيها، ولكن لا يمكن أن نعرف ما يمكن أن يقع في العالم، إلا أنني يمكن أن أقول إنه مضمون أن المغرب سيأخذ منتوجه الكامل الذي تفاوض عليه”.

وأضاف وزير الصحة، في تصريحات صحافية على هامش إشرافه، أمس الجمعة 29 يناير الجاري، على انطلاق عملية التلقيح في مدينة الرباط، أن “المجهودات التي يتم القيام بها جبارة، وأنتم تعلمون بأن هناك تسابق على اللقاح ولكن بفضل المجهودات والرؤية المتبصرة للملك محمد السادس، تمكنا من توفير كمية مهمة من جرعات اللقاح لكي تنطلق عملية التلقيح، ولازلنا نشتغل لنتوصل بجرعات أخرى لأن أمل الملك هو تلقيح 80 في المائة من الساكنة لكي نصل للمناعة الجماعية وهدا شيء مهم جدا”.

وأوضح الوزير:”في إطار عملية التلقيح يجب على المواطن أن يعلم أن التلقيح يتم عبر أخذ جرعتين وليس فقط جرعة واحدة ، لابد أن ينخرط المواطنون في أخذ الجرعة الثانية ويجب أن نبقي على الإجراءات الوقائية والاحترازية إلى حين بلوغ المناعة الفردية ثم الجماعية”.

وأعلن الوزير أنه “سيتم اعتماد صيغة التدرج في عملية التلقيح على حسب الاقتناءات التي ستكون في شهر فبراير ومارس وأبريل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة