AMDH تدخل على خط متابعة تلميذ بتهمة “تحريف النشيد الوطني”

حرر بتاريخ من طرف

استهجن الفرع المحلي للجمعیة المغربیة لحقوق الإنسان، بمدينة القصر الكبير، واقعة اعتقال ومتابعة تلمیذ قاصر، بناء على استدعاء مدیر ثانویة السعادة التأهیلیة بالمدينة، لعناصر الشرطة من أجل إیقافه تحت ذریعة ”تحریف النشید الوطني“، أثناء تحية العلم.

واعتبرت الجمعية في بلاغ لها  أن هذا الفعل” تجاوز كل القوانين والأعراف المنظمة للعملية التعليمية والتربوية الجاري بها العمل، من داخل مؤسساتنا التعليمية، حيث لم يكلف المدير نفسه عناء الاستماع للتلميذ، ومعرفة الأسباب، ولم يكلف نفسه كذلك إشراك باقي الأطر الإدارية والتربوية، وعرض التلميذ على مجلس القسم أو مجلس الانضباط، واتجه مباشرة إلى الشرطة، رغم أن المسألة داخلية بين مؤسسة تعليمية وتلميذ”.

وطالب المكتب المحلي، في البلاغ ذاته، الوقف الفوري للمتابعة القضائية للتلميذ، وعودته إلى مقعده بالمؤسسة، والتدخل العاجل للفاعلين في المنضومة التروبية وفي مقدمتهم جمعية اباء وامهات التلاميذ، التي تتحمل بدورها مسؤولية مايقع.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة