7 سنوات سجنا لأشهر راقي في البيضاء بتهمة الإغتصاب

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، حكمها في حق الراقي مصعب التوزي، بالسجن سبع سنوات نافذا وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم، على خلفية قضية اغتصاب.

وتعود تفاصيل القضية إلى أواخر شهر مارس من سنة 2018، حين تقدمت شابة بشكاية إلى مصالح الأمن بالدار البيضاء تتهم فيها الراقي المذكور، باغتصابها واستغلالها جنسيا، خلال حصص “الرقية الشرعية”،  التي كانت تتبعها للعلاج من المس، حيث تم اعتقاله وإحالته على أنظار النيابة العامة.

وأوضحت المصادر، أن الضحية كشفت أثناء مواجهتها مع المتهم، أنه أفقدها الوعي داخل المكان المخصص للرقية، وقام باغتصابها لتتفاجأ عقب استعادة وعيها بقطرات من المني فوق جسدها، وهو ما أكدته الشواهد الطبية التي قدمتها للأمن والمحكمة.

وكان الراقي المتهم على خلفية الاغتصاب ينشط في مجال الرقية الشرعية بكل حرية في أحدى القاعات بالعاصمة الاقتصادية وعبر البث المباشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي” فايسبوك” بأثمنة خيالية قد تصل الحصة الواحدة من تلاوته للقرآن لألف درهم .

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة