552 رادار ذكيا جاهزا للتركيب ورصد المخالفين (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الخميس 07 أكتوبر، من يومية “المساء”، التي أفادت بأن السلطات تستعد خلال الشهر الجاري لتركيب 552 جهاز رادار متطورا، ضمن مشروع المعدات الخاصة برادارات الطرق.

وبعد أن أصبحت الرادارات الذكية جاهزة سيتم تركيبها بعدد من النقط الحضرية، إضافة إلى أخرى خارج  المدار الحضري، وتتيح هذه الرادارات الجديدة التحكم في السرعة، ليس فقط عند نقطة زرع الرادار، ولكن أيضا بين رادارين ثابتين، حيث تقوم بحساب متوسط سرعة المركبات على مسافة عدة كيلومترات بين نقطتين على جزء من الطرق السريع، مما سيمكن من التعرف على العربات التي ارتبكت مخالفة في جزء معين بدون تغطية الرادار.

وكلفت الرادارات الجديدة 278.2 مليون درهم سددتها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لشراء معدات جديدة من شأنها أن تفرض عقوبات أكثر، وستغطي 12 منطقة بالمغرب بدل 7 مناطق كما كان سابقا.

وستكون 90 بالمائة من هذه المعدات الجديدة من الرادارات الذكية، حيث ستتضمن الأجهزة التي تم تركيبها في المناطق الحضرية 552 دهاز رادار، ضمنها 480 وحدة لمعاقبة السرعة ومخالفات الضوء الاحمر، يضاف إليها 72 وحدة أخرى على أجزاء من الطرق الرئيسية.

وهناك 72 رادار من أصل 552 مخصصا للتحقق من متوسط سرعة السيارات، على مسافة عدة كيلومترات بين نقطتين على جزء من الطريق السرع، في حين أن معدات التحكم المتبقية البالغ عددها 480 ستكون متعددة الإستخدمات، مثل كشف السرعة، والكشف عن عدم الإمتثال للتوقف الذي يفرضه الضوء الأحمر، واكتشاف الكثير من العربات المخالفة في آن واحد، وتعيين حد السرعة المحدد حسب نوع السيارة والكشف عن استخدام الممرات المغلقة أمام حركات المرور.

وفي خبر آخر، أوردت الجريدة ذاتها، أن حقوقيين أعربوا عن قلقهم البالغ إزاء ما آلت إليه أوضاع التعليم العمومي بالمغرب، وانتقدوا تغول شركات التعليم الخاص.

وتدخلها “السافر” في تدبير الشأن التعليمي بـ”منطق تجاري” بعيدا عن أي التزام بالقانون متهمين الوزارة الوصية بالحياد السلبي والمحاباة  المفضوحة لتلك الشركات على حساب ميزانية عائلات المتمدرسين وهشاشة أوضاع العاملين بها.

ودقت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ناقوس الخطر بشأن وضع التعليم ببلادنا مؤكدة في الوقت ذاته على الدور المحوري لشغيلة القطاع ومشيدة بالتضحيات التي تقدمها رغم الظروف الصعبة والعراقيل التي تواجهها جراء السياسات التعليمية المتبعة في تدبير الشأن التعليمي.

وقالت: “إن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، تمعن في نهج أسلوب التسويف والتماطل في حل ملفات كافة فئات التربية والتكوين التي لا تزال تعاني الامرين خاصة الفئات الهشة في القطاع، في غياب التحفيز لدى العاملين والعاملات بالقطاع دون غيره من القطاعات الاخرى.

وضمن صفحات “المساء”، نقرأ أيضا، أن المحكمة الإدارية بمراكش ألغت خلال جلستها ليوم الإثنين 4 شتنبر الجاري، ألغت الطعن الذي تقدم به البروفيسور، أحمد المنصوري، في شرعية التمثيل الإنتخابي، لمحمد الحر، عن حزب جبهة القوى الديمقراطية، والرامي إلى إلغاء مقعده بمجلس مدينة مراكش وبمقاطعة جليز.

وسبق ان نشر أحمد المنصوري في وقت سابق على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، تدوينة مفادها أنه تقدم بطعن في الخامس عشر من الشهر الماضي، وأنه ليست ورائه أية أسباب شخصية، حيث يستند إلى خلفيات متابعات قضائية في حق مرشح الزيتونة، مطالبا بإلغاء المقعد الذي حاز عليه خلال اقتراع الثامن من شتنبر المنصرم.

بدوره تقدم محمد الحر، بدعوى تتعلق بالتشهير والإساءة إلى صورته، عبر بث تدوينات ونشر صوره بشكل تجريحي، قبل الحملة الإنتخابية وخلالها، حيث ترشح بإسم حزب جبهة القوى الديمقراطية بصفته الكاتب الإقليمي، وذلك بعدما كان قد حصد مقعده الإنتخابي خلال الولاية الماضية بلون حزب التجمع الوطني للأحرار.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي ذكرت، أنه مع إعادة فتح الحدود أمام حركة السفر الدولي، تربط طيران الإمارات المسافرين من جديد مع العالم، بطرح خصومات على تذاكرها تصل إلى 20٪ للسفر إلى وجهات مختلفة عبر شبكة خطوطها العالمية. ويسري هذا العرض على جميع تذاكر السفر مع طيران الإمارات ذهابا وإيابا أو ذهاب فقط للمسافرين على جميع درجات السفر نحو وجهات مختلفة بما في ذلك دبي.

ويتعين على عملاء طيران الإمارات إجراء الحجوزات من 4 إلى 14 أكتوبر 2021، للسفر من 4 أكتوبر إلى 31 مارس 2022.

بفضل الأسعار الخاصة وخيارات الحجز المرنة والخدمة ذات المستوى العالمي والمنتجات الحائزة على جوائز عالمية، يمكن لعملاء طيران الإمارات اكتشاف العالم من جديد والاستمتاع بأجواء الراحة والاسترخاء خلال العطلة التي هم في أشدّ الحاجة إليها، أو استكشاف ثقافات ومدن جديدة، وزيارة أحبائهم من جديد، أو السفر من أجل الأعمال، أو ببساطة الاستجمام على الشاطئ.

ويستفيد العملاء أيضًا من فرصة التوقف في دبي وزيارة الحدث العالمي الكبير معرض إكسبو 2020 دبي، والأجنحة الخاصة ب190 دولة مشاركة، إضافة إلى الاستمتاع بما يقدمه المعرض من ترفيه وفعاليات وورشات وعروض، إلى غير ذلك.

وفي مقال آخر، قالت اليومية ذاتها، إن الهيئة المغربية لسوق الرساميل تجدد التزامها بتعزيز الثقافة المالية للمدخرين وتساهم للسنة الخامسة على التوالي في الأسبوع العالمي للمستثمر (WIW)، الذي تنظمه المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية ( OICV ).

تشارك في هذه الدورة الخامسة للأسبوع العالمي للمستثمر، التي ستنظم خلال شهري أكتوبر ونونبر2021، أزيد من 100 هيئة منظمة للأسواق المالية عبر العالم. وتدور أشغال هذه الدورة حول موضوعين مهمين: التمويل المستدام والوقاية من الغش والاحتيال.

الثقافة المالية.. أولوية استراتيجية
جعلت الهيئة المغربية لسوق الرساميل من الثقافة المالية للمدخرين، والتي نص عليها مخططها الاستراتيجي 2021-2023، رافعة استراتيجية لتنمية سوق الرساميل.

وتهدف الهيئة المغربية لسوق الرساميل، من خلال مشاركتها في تظاهرات مختصة مثل الأسبوع العالمي للمستثمر، إلى جعل مختلف المفاهيم المتعلقة بسوق الرساميل في متناول الجمهور العريض، فضلا عن تعزيز المعارف والقدرات المالية للمدخرين.

وفي إطار مشاركتها الخامسة في هذه التظاهرة، تعتزم الهيئة المغربية لسوق الرساميل تنظيم لقاءات مع طلبة المدارس العليا بهدف تقديم سوق الرساميل، كما تعتزم نشر مختلف المحتويات البيداغوجية التالية وجعلها متاحة للعموم:
عدد خاص لمجلة سوق الرساميل حول موضوع “الثقافة المالية”؛
إصدار جديد لدليل المستثمر مخصص للإدراج في البورصة؛
كبسولة تعليمية حول الاستثمار في سوق الرساميل؛
كبسولة تعليمية حول الأدوات المالية؛
كبسولة تعليمية حول التمويل الأخضر.
ويمكن للجمهور الاطلاع على جميع هذه المحتويات عبر الشبكات الاجتماعية والموقع الالكتروني للهيئة المغربية لسوق الرساميل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة