50 فنانا تشكيليا من جنسيات مختلفة يبدعون أمام الناس بساحة جامع الفنا

حرر بتاريخ من طرف

50 فنانا تشكيليا من جنسيات مختلفة يبدعون أمام الناس بساحة جامع الفنا

تحت شعار”الذكرى الذهبية”، تحتضن ساحة جامع الفنا القلب النابض لمدينة مراكش، ابتداءا من يوم الجمعة المقبل، وعلى مدى ثلاثة أيام، تظاهرة فنية تحت أسم “فضاء الناس” يشارك فيها 50 فنانا تشكيليا من مختلف الجنسيات، تخليدا لذكرى مرور خمسين سنة على ميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتأكيدا للروابط القوية التي تجمع بين العرش والشعب المغربي بمختلف مكوناته.

ومن المنتظر أن تعطي هذه التظاهرة الفنية، المنظمة في دورتها الرابعة من طرف الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية، بعدا آخر لجامع الفنا ملتقى الثقافات والحضارات، وتحولها من ساحة تعاني من اندثار فن الحلقة، إلى فضاء يعيد رد الاعتبار الى الفن والفرجة الحقيقية، عبر عرض أعمال خمسين فنانا تشكيليا، يمثلون مختلف مدن المملكة، ودول الجزائر والسينغال وكندا وسويسرا وإيطاليا وروسيا، إذ سيجعلون من ساحة جامع الفنا جامع الفن والمتعة الحقيقية.
وتشكل التظاهرة الفنية التي سيجري تنظيمها تحت خيام أعدت خصيصا للتظاهرة، لإضفاء جمالية إضافية على الساحة، فرصة لتقريب الجمهور من مختلف شرائحه وميوله من الفن التشكيلي.

ويتوخى المنظمون من التظاهرة، التأكيد على الدور الكبير الذي تلعبه الفنون التشكيلية في التنمية البشرية، وتقوية روح المواطنة، إضافة إلى غرس قيم الابتكار والإبداع والجمال في المواطن المغربي، والإسهام في نهضة وإنعاش السياحة الثقافية عن طريق الفنون التشكيلية، باعتبارها لغة كونية وأداة للتواصل بامتياز، وتكريس التظاهرة كتقليد سنوي وتجميع الأعمال المنجزة سنويا في أفق خلق متحف فعلي بمراكش، فضلا عن إرضاء تطلع الجمهور المغربي إلى التعرف عن قرب على فنانيه، لأن التظاهرة تعطي الجمهور فرصة الولوج المباشر إلى عالم الفن والفنانين.

وقال عبد اللطيف الزين رئيس الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية، إن اختيار ساحة جامع الفنا كفضاء لعرض هذه التظاهرة، جاء بالنظر إلى كون الساحة تجمع العديد من الفنون المتنوعة، إضافة إلى كون مدينة مراكش تعرف أنواعا أخرى من الفنون المعاصرة التي ينبغي أن يذاع لها صيت من قلب الساحة العالمية، حتى نتمكن من إضفاء أسلوب فني جديد سيخرج جامع الفنا من طابعها الاعتيادي إلى طابع فني فرجوي سيعرض أمام أنظار الناس.

وأضاف الزين في ندوة صحفية عقدها مساء أول أمس الاثنين، لتسليط الضوء على فعاليات الدورة الرابعة ل”فضاء الناس”، أن فكرة دعوة خمسين فنانا للمشاركة في هذه التظاهرة، يقترن بحدث ميلاد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبالتالي فإن اختيار هذا العدد من الفنانين التشكيليين، له رمزية فنية وأدبية، ستعيش على إيقاعها ساحة جامع الفنا خلال ثلاث أيام.

وأوضح الزين، أن هناك عدة تيارات ستشارك في هذه التظاهرة، تتنوع بين التيار الواقعي والشبه الواقعي والتجريدي، وغيرها من التيارات الفنية الأخرى، من أجل تقريبها من الجمهور المتنوع.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية للفنون التشكيلية، إلى أن هذه الأخيرة قررت استدعاء ثمانية فنانين تشكيليين مراكشيين، للمشاركة في هذه التظاهرة، من أجل عرض أعمالهم بالهواء الطلق رفقة باقي المشاركين، على شكل فسيفساء واحدة جامعة للأعمال الخمسين، سيجري عرضها طيلة شهر كامل، امام المقر السابق لبنك المغرب بساحة جامع الفنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة