45 سنة سجنا نافذا في حق مغربي قتل سائحتين من امريكا اللاتينية

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت المحكمة العليا الإسبانية حكما نهائيا بـ45 سنة وخمسة أشهر سجنا نافذا في حق مواطن المغربي، بتهمة قتل مواطنتين من أصول أرجنتينية وإكوادورية في أقل من شهر عام 2011..
 
وجاء هذا الحكم بعد مرور 5 سنوات على اعتقال مواطن مغربي بمالقة (جنوب إسبانيا) بتهمة قتل مواطنتين من أصول أرجنتينية وإكوادورية، في أقل من شهر عام 2011، بعد استقبالهما له في شقتيهما الكائنتين بالمنطقتين السياحيتين الإسبانيتين الشهيرتين “كوستا ديل سول” و”ماربيا”، لممارسة الجنس بالتراضي.
 
وتعود أطوار هذه النازلة، إلى 10 عشت 2011 في كوستا دي سول، حيث أقدم المواطن المغربي على قتل مواطنة أرجنتينية تبلغ من العمر 45 سنة، والتي كان قد ربط الاتصال بها بغرض إقامة علاقة جنسية معها، لكن بعد ولوجه شقة الضحية في المركب السياحي، قام بالإجهاز عليها.
 
أما الجريمة الثانية، فتعود إلى يوم 9 شتنبر 2011، عندما توجه المغربي بمنطقة ماربيا إلى شقة مواطنة إكوادورية (47 سنة)، والتي كان قد ربط الاتصال بها، أيضا، للغرض نفسه، قبل أن يقدم على قتلها داخل شقتها، ومباشرة بعد 15 يوما من الجريمة الثانية اعتقل المغربي في 24 شتنبر 2011 بمالقة، ومعه رخصة سياقة، وجواز سفر فرنسيين مزورين وجرت تبرئة الجاني من تهمة تعذيب امرأة ثالثة، حسب ما أوردته صحيفة ” Malaga Hoy ” الاسبانية.
 
وأشارت ذات المصادر إلى أن المغربي سبق أن حوكم بالسجن 16 سنة بألمانيا بعد قتله امرأة وسرقة شقتها، وبعدما قضى العقوبة كاملة بألمانيا، انتقل إلى المغرب عام 2006، قبل أن يقرر التوجه إلى إسبانيا، والتحرك فيها باستعمال جواز سفر إيرلندي مزور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة