3000 درهم تطيح بدركي برتبة نقيب

حرر بتاريخ من طرف

وضع وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، دركيا برتبة نقيب يعمل بالمركز الترابي للدرك الملكي بمتوح المتاخمة لأولاد افرج، رهن تدابير الحراسة النظرية، بعدما أسقطه كمين متلبسا بتسلم 3000 درهم، رشوة من أحد المشتكين، عشية أول أمس (الثلاثاء)، قرب مساحة تجارية كبرى عند “القامرة”.

واتصل المشتكي وهو أحد أطراف قضية وقعت فصولها بالجماعة الترابية متوح بالرقم الأخضر، وأقر بواقعة تعرضه للابتزاز من قبل الدركي الموقوف، الذي طلب منه مبلغا ماليا قدره 3000 درهم مقابل إنجاز محاضر تمهيدية لفائدته، وهو ما لم يستسغه فقرر ربط الاتصال برقم رئاسة النيابة العامة بالرباط والتبليغ عن ذلك.

وأمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة الشرطة القضائية، القيام بالمتعين، وتواترت أخبار بأن عناصر من هذه الشرطة نصبت كمينا للدركي بالاتفاق مع المشتكي وتحت إشراف مباشر لنائب الوكيل العام للملك، إذ ترصدت له قرب محطة وقوف سيارات الأجرة الكبيرة بسيدي يحيى في حدود الساعة الخامسة من مساء أول أمس (الثلاثاء)، وتم ضبطه متلبسا بتسلم 3000 درهم، بعدما باغتته العناصر الأمنية وبحوزته الأوراق المالية، التي جرى نسخ أرقامها التسلسلية وفق ما أوردته يومية “الصباح”.

ونقل الدركي إلى مقر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية الواقعة بحجرة فكاك، للاستماع إليه في محضر رسمي، قبل إحالته على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية حال انتهاء فترة الحراسة النظرية

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة