3 أشهر حبسا نافذة لزوجة ضبطها زوجها “تخونه” مع جاره عبر “الواتساب”

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الابتدائية لتنغير، مؤخرا، زوجة ضبطها زوجها تخونه مع جار “صديق”، بثلاثة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية محددة في 2500 درهم، وتعويض مدني لفائدة الزوج قدره 20 ألف درهم، وهو نفسه الحكم الذي أدين به الجار الصديق، بعد تكييف الملف على أنه جنحة تحرش وتحريض على الدعارة، بالنسبة للمتهم الجار، والتحريض على الدعارة بالنسبة للزوجة المتهمة.

ولجأ الزوج إلى خدمة برنامج وضعه في تطبيق الواتساب على الهاتف النقال للزوجة، ليكتشف أن زوجته ترسل صورها عارية للجاني، كما أنها تعمد إلى تصوير جهازها التناسلي وترسل الصور لعشيقها. وقال الزوج، أثناء الاستماع إليه من قبل عناصر درك بقلعة مكونة، إن الزوجة كانت تفعل ذلك في غيابه.

وكان من الصادم أن الزوجة اعترفت أمام عناصر الدرك بما كانت تقوم به مع الجار وصديق الزوج، حيث أوردت بأنها تعرفت عليه وأمدته برقم هاتفها. وأكدت بأنهما كان يتبادلان صور أجهزتهما التناسلية عبر تطبيق الواتساب.

واعتبرت المحكمة بأن ما قامت به المتهمة يدخل في باب التحريض على الدعارة حينما أرسلت صورها وهي عارية الجسد وصور جهازها التناسلي. وعن المتهم، وهو مطلق وله ابنين، فقد قررت متابعته بالتحرش لأنه أخذ منها رقم هاتفها وأرسل لها صورا إباحية خاصة. كما أدانته بالتحريض على الدعارة لأنه أرسل صور جهازه التناسلي للمتهمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة