27 مسؤولا بالتعليم أمام غرفة جرائم الأموال (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الثلاثاء فاتح يونيو، من يومية “المساء” التي أفادت بأن أزيد من 27 مسؤولا بقطاع التعليم عاشوا لحظات عصيبة بعد مثولهم الأسبوع الماضي، أمام قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الإستئناف في فاس، بتهم ثقيلة تتعلق بالإختلاس وتبديد أموال عمومية.

القائمة ضمت مديري أكاديميتين، إضافة إلى رؤساء أقسام، ورؤساء مصالح ومفتشين، تمت إحالتهم من طرف الوكيل العام للملك على قاضي التحقيق الذي استمع إليهم لساعات، قبل أن يقرر متابعتهم ومواصلة التحقيق مع بعضهم في حالة سراح بعد دافعهم كفالات مالية.

ووفق الخبر ذاته، فإن التحقيق مع هذه اللائحة الطويلة من المسؤولين يأتي بعد أو وصل ملف البرنامج الإستعجالي إلى مراحل حاسمة، استعدادا لوضع قائمة نهائية بأسماء المتهمين الذين ستتم محاكمتهم.

ومن المنتظر أن يستكمل التحقيق مع لائحة من تقرر استدعاؤهم في شهر يوليوز، هذا في الوقت الذي ستعرف فيه غرف جرائم الأموال الأخرى استدعاء عدد من المتهمين في هذا الملف الذي كان موضوع افتحاص من طرف المجلس الأعلى للحسابات، قبل أن يتحول إلى ملف بيد الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وفي خيز آخر، أوردت الجريدة نفسها، أن محكمة الإستئناف بالبيضاء، تنظر الأسبوع المقبل، في ملف بارون لترويج الأقراص المهلوسة اعتقلته مصالح الفرقة الولائية للشرطة القضائية بمنطقة “السالمية” بعد أن جرى اقتياده إلى منزله الذي حوله إلى مستودع لترويج القرقوبي، حيث حجزت بداخله أزيد من 12 ألف قرص مهلوس، تبين أن أغلبيتها يأتي من مدن الشمال.

وحسب الملف الذي يحمل رقم 2601/2917/2021 ويتابع فيه متهم بترويج كميات كبيرة من الأقراص المهلوسة، فقد كشفت تصريحات المتهم أثناء الإستماع إليه في محاضر رسمية، أنه يزود بالأقراص المهلوسة من سجين يقبع حاليا في سجن خريبكة وآخرين يديرون شبكة عبر مساعديهم من داخل السجون.

وتبين أن المتهم هو الرأس المدبرة لشبكة كبيرة تضم أشخاصا مبحوثا عنهم على الصعيد الوطني، بعد أن جرى اعتقاله من طرف الفرقة الولائية لأمن البيضاء في منطقة السالمية وبحوزته ما يناهز 13 ألف قرص مهلوس، تبين أن اغلبها يأتي من تطوان ومناطق آخرى بالشمال.

وتنظر استئنافية البيضاء في الملف الذي حرك عددا من الجمعيات نظظرا إلى السوابق العدلية للمتهم المعروف ب،”ولد الجبلية”، والذي سبق أن سجلت لديه سابقتان.

وفي خبر آخر، ذكرت اليومية ذاتها، أن ممثل الحق العام لدى النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية في مدينة برشيد، أمر أمس بمتابعة  عضوين من جمعية تنشط بمنطقة حد السوالم، في حالة اعتقال ومتابعة رئيسها ورئيس المجلس الجماعي لحد السوالم وعدد من موظفي الجماعة الترابية ذاتها في حالة سراح مقابل كفالة مالية، وذلك على خلفية تفجر فضيحة تمكين جمعية من منحة مالية صادرة عن مصالح الجماعة، دون احترام المساطر القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل في هذا الشأن.

وحسب الخبر نفسه، فإن وكيل الملك لدى ابتدائية عاصمة اولاد حريز، كان قد أحال ملف القضية على فرق البحث والتحري التابعة للمركز القضائي للدرك الملكي بسرية برشيد، وذلك من أجل العمل على تعميق البحث في ملف النازلة، حيث شكل رئيس المجلس الجماعي طرفا مشتكيا في البداية، مدعيا أن الجمعية المعنية مكنت مصالح الجماعة من وثائق انتهت مدة صلاحيتها القانونية، وتمكنت من خلالها من الحصول على دعم مالي على شكل منحة مالية المجلس.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أنه بعد عقد اللجنة الإستطلاعية البرلمانية، المكلفة بإعداد تقرير شامل عن مكاتب التكوين المهني بالمغرب، اجتماعات مع وزير التربية الوطنية سعيد امزازي، والمديرة العامة للمكتب الوطني للتكوين المهني، وعدد من مديري المكاتب الجهوية للتكوين المهني، ومسؤولي بعض الوزارات الذين تربطهم علاقة بالتكوين المهني، تستعد المهمة الإستطلاعية حول التكوين المهني وإنعاش الشغل لإنهاء عملها الأسبوع المقبل وصياغة تقريرها.

ومن المنتظر أن يكشف التقرير، “اختلالات” تهم عددا من المكاتب الجهوية للتكوين، خاصة أن اللجنة ستقوم يوم الأربعاء المقبل، بزيارة للقاء المندوب الجهوي لمكتب التكوين بمدينة فاس، وزيارة بعض مراكز التكوين المهني بالمدينة، حسب جدول أعمالها.ومن المنتظر أن تنتهي المهمة الإستطلاعية الأسبوع المقبل، وأن يكون التقرير جاهزا.

وتأتي هذه المهمة الإستطلاعية بعد أن تبين أن الحكومة لم تستطع بعد إعداد رؤية استشرافية جديدة تجاه هذا القطاع الحيوي، لاسيما ما يتعلق بتأهيل التكوينات الكلاسيكية وتطوير مهن جديدة في المجال، إلى جانب العمل على امتصاص احتقان الشغيلة، التي تخرج بين الفينة والأخرى إلى الشارع احتجاجا على ما تسميه “سوء تدبير القطاع”.

“المساء” قالت في مقال آخر، إن شارع محمد الخامس بمدينة سطات، شهد نهاية الأسبوع الماضي، حادثا مفجعا بعد العثور على جثة شاب عشريني معلقة بحبل في سطح عمارة.

وحسب الخبر ذاته، فقد شكل حادث العثور على جثة الطالب الجامعي موضوعا لبحث تمهيدي من لدن فرق البحث والتحري وعناصر الشرطة العلمية التابعة لولاية أمن سطات تحت إشراف الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالمدينة.

وأضاف الخبر أن الشاب البالغ من العمر حوالي 24 سنة، عثر على جثته معلقة بحبل بسطح العمارة التي يقطن بها، مشيرة إلى أن أسرته كانت توجد خارج المدينة.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي أوردت أن المدعو إبراهيم غالي، زعيم البوليساريو  يمثل، يوم غد الثلاثاء، أمام المحكمة الوطنية الإسبانية،عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد، وذلك في إطار التحقيق معه حول قضايا مرتبطة بالتعذيب والإبادة الجامعية التي ارتكبها في حق صحراويين داخل مخيمات تندوف فوق الأراضي الجزائرية.

ونقل وسائل إعلام دولية، أن المحامي مانويل أولي سيسي، المتخصص في القانون الجنائي الدولي وإجراءات الترحيل، هو من تم توكيله من طرف الجبهة وبأموال دافعي الضرائب من الشعب الجزائري، للدفاع عن إبراهيم غالي الذي يواجه بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حق صحراويين بالمخيمات في أقبية سجن الرشيد سيء الذكر، وكذا السجن المخيف المعروف باسم سجن “الذهيبية”

وسيتم الاستماع لإبراهيم غالي الذي دخل الأراضي الإسبانية بهوية مزورة، وبجواز سفر دبلوماسي جزائري يحل اسم “محمد بن بطوش” بدعوى العلاج من مرض كورونا، حول قضيتين أساسيتين. تتعلق الأولى بشكاية تقدم بها الناشط فاضل بريكة الحامل الجنسية الاسبانية، والعضو في التيار السياسي للمبادرة الصحراوية من أجل التغيير، والذي تعرض للاختطاف والتعذيب الجسدي والنفسي على يد جلادي الجبهة بأوامر صريحة من زعيمهم إبراهيم غالي.

فيما تهم القضية الثانية، التحقيق في الشكاية التي تقدمت بها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومقرها اسبانيا، حول ارتكاب إبراهيم غالي لإبادة جماعية ، والقتل خارج سلطة القانون، والتعذيب والإخفاء القسري.

وفي مقال آخر، ذكرت الجريدة ذاتها، أن وزير الشغل والإدماج المهني، محمد أمكراز، ترأس يوم الثلاثاء 25 ماي 2021 بالرباط، حفل التوقيع الرسمي على اتفاق التعاون المتعلق بإنشاء منصة رقمية للمعلومات حول سوق الشغل، تعتمد على الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

وقد وقع على اتفاق التعاون هذا مليكة العسري، المديرة العامة لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب، و هشام الهبطي، رئيس جامعة محمد السادس متعددة التقنيات (UM6P) وممثل التجمع “UM6P-OCP Solutions-Atlas Cloud Services”، وذلك بحضور ريشار غاينور، المدير المقيم لهيئة تحدي الألفية في المغرب.

ويهدف تطوير هذه المنصة الرقمية، الذي سيتم مباشرته في إطار نشاط “التشغيل” المندرج ضمن برنامج التعاون “الميثاق الثاني” الموقع بين حكومة المملكة المغربية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، إلى تجميع وتثمين مختلف أنواع المعلومات والبيانات حول سوق الشغل (الاتجاهات/السلاسل الزمنية، وضعية العرض والطلب، الكفاءات المطلوبة، التكوينات المتاحة، إلخ.). وستدمج هذه المنصة، بشكل تدريجي، البيانات على المستوى الوطني وكذا على المستويين الجهوي والمحلي.

إلى ذلك، سيتم توفير المعلومات المتاحة عبر هذه المنصة، والتي تدمج البيانات الكمية والنوعية التي ينتجها الفاعلون في النظام الإحصائي الوطني وكذا البيانات التي تم تجميعها من مصادر رقمية (مواقع إلكترونية للتوظيف والوساطة، شبكات اجتماعية، إلخ.)، بشكل آني ووفق صيغة واضحة ومناسبة، للفاعلين الرئيسيين في سوق الشغل (المؤسسات، والمنظمات الاجتماعية المهنية، والفاعلين في مجالي التكوين والوساطة، والمشغلين، والأجراء، والباحثين عن شغل)، وكذا للطلاب وعموم الجمهور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة