25 سنة سجنا نافذا ل 5 بيروفيين بتهمة الحيازة والاتجار الدولي في الكوكايين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

25 سنة سجنا نافذا ل 5 بيروفيين بتهمة الحيازة والاتجار الدولي في الكوكايين بمراكش
أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مساء أول أمس الثلاثاء، خمسة أجانب يحملون الجنسية البيروفية، بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة 5000 درهم لكل واحد منهم، مع الحكم عليهم بأداء دعيرة مالية لفائدة إدارة الجمارك حددت في مبلغ 13320 ألف درهم، بعد متابعتهم في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات وكيل الملك بتهمة الحيازة والاتجار في الكوكايين.

وسبق لعناصر شرطة الحدود بمطار مراكش المنارة الدولي، أن أوقفت عنصرين من الشبكة المذكورة، خلال إخضاعهما لعمليات تفتيش دقيقه باشرتها العناصر الأمنية المذكورة وعناصر الجمارك ، انتهت بالعثور على حوالي 2 كيلو غرام من الكوكايين داخل أكياس بلاستيكية، حاولا إدخالها إلى المدينة الحمراء، بعد إخفائها بطريقة محكمة بأمتعتهما، ليجري إحالتهما على عناصر فرقة محاربة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية امن مراكش، لإخضاعهما لإجراءات البحت والتحقيق، قبل أن يجري إيقاف باقي شركائهما في القضية.

وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها عناصر فرقة محارية المخدرات، مع المتهمين البيروفيين، الذين حلا بالمدينة الحمراء قادمين اليها من العاصمة البرتغالية لشبونة، أن وراء هاذين الأخيرين، شبكة دولية تضم مغاربة وأجانب من مختلف الجنسيات يعملون على ترويج الكوكايين بالمدينة الحمراء وعدد من البلدان الأوروبية، مسخرين مجموعة من الأشخاص يجري انتقائهم واستغلال وضعيتهم الاجتماعية، من خلال إعادة مزج الكوكايين الخام بمخدر آخر يسمى “لكراك”، إذ يجري خلط الكيلوغرام الواحد من مخدر الكوكايين الخام، بأربع كيلوغرامات من “لكراك”، قبل تصديره إلى أوربا عبر مطاري مراكش المنارة ومحمد الخامس بالبيضاء، أو عبر الطريق البري ومنه إلى الطريق البحري عبر المتوسط.

ونجحت شرطة الحدود بمطار مراكش المنارة الدولي، في إحباط مجموعة من المحاولات المتكررة من قبل أجانب ومهاجرين مغاربة يستعملون المطار كبوابة لتهريب الشيرا والكوكايين نحو بلدان أوروبية، بعد تحوله خلال الشهور الأخيرة إلى معبر رئيسي لمهربي المخدرات على الصعيد الدولي، إذ أصبح يعتبر إحدى أهم المحطات الرئيسية التي اختارها عدد من الأشخاص الدين يعملون لدى مافيات التهريب الدولي للمخدرات في عدد من الدول الأوروبية والأمريكية، معتمدين على حيل مختلفة للإفلات من الإجراءات المشددة التي اتخذتها السلطات الأمنية والجمركية التابعة لمطار مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة