2021 سنة الإنفصال بامتياز..مشاهير في ردهات محكمة الأسرة

حرر بتاريخ من طرف

أثارت حالات الطلاق المتزايدة في صفوف المشاهير جدلا واسعا برزت معه العديد من التساؤلات و الفرضيات المتضاربة ، فبين من يرجح كفة الخيانة الزوجية و من يدعي أن السبب كامن في غياب الحوار الفوري وجها لوجه، هناك من يعزي الطلاق و التشهير به إلى البحث عن مورد مالي من خلال عرض المشاكل الشخصية للعلن لاسيما هوس الشهرة “بطرق سليمة أو مشوبة ” مزال يرخي بضلاله على عدد من المشاهير .

الطلاق كحبل نجاة وحل مثالي

قبل أربعة أشهر أعلنت الممثلة و المغنية سحر الصديقي انفصالها عن زوجها منصف مالزي قائلة ” أن الطلاق هو نجاة من مشاكل وخيمة قد تتفاقم إن لم يتم الانفصال “، و أضافت ” إنهاء علاقة زوجية قد يكون الحل الأمثل للطرفين في ظل اختلال توازن الأسرة ، كما أن الطلاق هو بمثابة خلاص حتى للطفل و قد يضمن له سلامته الصحية و النفسية بل و يحميه من عقد و أزمات قد تؤرقه حتى زمن بعيد ” .

و مثلما قد يكون الطلاق نهاية مأساوية لدى البعض، قد يصبح أيضا بوابة العودة للأضواء والنجاح في المسار المهني ، فقد أطلت المغنية و الممثلة هجر عدنان بعد عشر سنوات من الغياب على الجمهور المغربي من خلال عمل رمضاني أعقبته مباشرة تساؤلات في مواقع التواصل الاجتماعي عن حياتها الشخصية وعن احتمال انفصالها، و في تصريح لهاجر قالت أن “الطلاق ماشي حرام و أنه في مخيلة كثير من الأفراد مزال يتسم بطابع العيب و الحرام ” في إشارة إلى “أن المجتمع يثقل كاهل المرأة المطلقة باللوم و العتاب ” .

التشهير بالطلاق بين حتمية الاعلان و استدرار المتابعين

لا تكاد منصات التواصل الاجتماعي تخلو من قصة انفصال حتى تليها أخرى ليدخل طرفا النزاع في موجة أخد و رد يتفاعل معها النشطاء وسط سخط عارم حول كشف حيثيات الحياة الزوجية ، فقد أعلن الممثل المغربي أنس الباز عبر منصة أنستغرام نزاعه مع زوجته ليتبادل الاثنان العتاب و عرض ما يجدر أن يبقى حبيس علاقة لم تنجح ، و الأمر عينه سار على الممثل مهدي فولان و زوجته نرجس الحلاق بعدما ارتأت هذه الأخيرة تفجير القضية بشكل ولد إستنفارا لدى مرتادي شبكات التواصل .

ولم تقتصر أزمات الطلاق على هذه الأسماء فقط بل تعدتها لتشمل ماريا نديم التي أعلنت انفصالها قبيل أيام و نجاة الرجوي ،هدى سعد ،حمزة الفيلالي الذي خاض تجربة الانفصال لمرتين من زوجته بالإضافة إلى مريم باكوش و غيرهم من المشاهير… ليبقى القاسم المشترك بين الكل هو انتمائهم للساحة الفنية بينما يغيب لحد الآن السبب الحقيقي وراء استفحال الطلاق بشكل مهول بين الوجوه المعروفة .

إبتسام دحو: صحافية متدربة

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة