200 مراهقون جزائريون يهجمون بالحجارة على مهرجان مغربي بكندا

حرر بتاريخ من طرف

استعان مراهقون جزائريون بالحجارة، أمس البست، لتقويض فعاليات مهرجان مغربي أقيم في “لافال” بكندا.
 
وانتهى اليوم الثاني من المهرجان المغربي في “لافال” على وقع شجار كبير شارك فيه ما يقارب 200 مراهق، وفق ما أكدته وكالة الأنباء الكندية “QMI”.
 
وقالت فاطمة معروف، رئيسة المهرجان لوكالة الأنباء الكندية أن جزائريين تسببوا في توقيف المهرجان حوالي الساعة الخامسة والنصف مساء.
 
ووفق المتحدثة فإن المراهقين الجزائريين دخلوا في شجار مع المغاربة في المهرجان مما صعب مهمة المنظمين الذين قرروا توقيف أنشطة المهرجان أمس السبت واستكمالها اليوم الأحد.
 
وتناقلت وسائل إعلام كندية أن نحو 200 مراهق هجموا بالحجارة على المهرجان المغربي المقام في كندا، للتشويش على منظميه كما كان الأمر حين احتفاء المغاربة بالذكرى 18 لعيد العرش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة