20 سنة سجنا تهدد حرية “لمعلم”

حرر بتاريخ من طرف

أفادت تقارير إعلامية أن قضية سعد المجرد، عرفت تطورا جديدا، حيث أن المحكمة الإبتدائية في باريس قبلت طلب المعاينة الطبية الذي تقدم به محامي لورا بريول.

وأمرت المحكمة بإجراء الخبرة الطبية للورا، بعد أن تبين أن هناك حجج ودلائل جديدة ضد المجرد، من الممكن أن تكون سببا في سجنه لمدة 20 سنة .

وقال محامي متهِمة سعد المجرد بالاغتصاب، مارك ديسوبس، إنه “سيتم تعيين خبير طبي من قبل المحكمة للتدقيق في الحالة الطبية للورا بريول قبل العدوان الذي وقع في 26 أكتوبر/تشرين الأول 2016، وحالتها بعد ذلك، لمعرفة ما إذا كانت هناك صلة”.

و حسب ما نشره موقع « بلوريال »، فإن هيئة دفاع سعد يملكون 15 يوما فقط لاستئناف هذا القرار.

يشار إلى أن المحكمة الفرنسية بباريس قد منحت السراح المؤقت لسعد، حيث عاد في شهر رمضان إلى المغرب لقضائه رفقة عائلته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة