15 بالمئة من المغربيات غير العازبات تعرضن للعنف في عام واحد

حرر بتاريخ من طرف

أفاد وزير الصحة أنس الدكالي، اليوم الثلاثاء بالرباط، بأن 15 بالمئة من النساء غير العازبات اللائي تتراوح أعمارهن مابين 15 و 49 سنة، تعرضن للعنف خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة، ولذلك وفق التقرير الوطني حول السكان وصحة الأسرة لسنة 2018.

وأوضح الدكالي خلال الملتقى الثالث للمساعدات والمساعدين الاجتماعيين في القطاع الصحي لمحاربة العنف ضد النساء والأطفال، أن التقرير الذي يجري كل خمس سنوات يشير إلى أن هذا العنف يطال أساسا النساء المتزوجات اللاتي تتراوح أعمارهن مابين 34 و49 سنة مما يشكل نسبة 13.4 بالمئة، 17 بالمئة في المدار الحضري مقابل 11.9 بالمئة في المدار القروي.

وأضاف المسؤول الحكومي أنه تم التكفل ما بين 2012 و2017 بثمانين ألف امرأة ممن تعرضن للعنف الجسدي و/أو الجنسي على الأصعدة الطبية والطبية القانونية، والطبية الاجتماعية، مبرزا وفق هذا المنحى، تبني برنامج وطني حول التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف خلال السنة الفارطة، والذي يتوخى، في إطار مخطط الصحة لسنة 2025، تجويد الخدمات المقدمة لفائدة الضحايا كمحور تدخل أولوي.

وفي الشق الوقائي، نوه الدكالي بالجهود المتصلة بالاستثمار والتي يبذلها الشركاء الحكوميون، وبالمساهمة على الأصعدة البينقطاعية من قبيل المخطط من اجل المناصفة الذي تقوده وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية.

كما نظمت مديرية السكان بالموازاة أنشطة تحسيسية حول سلبيات الظاهرة إن على مستوى الفرد أو المجتمع، وذلك من خلال برنامج وطني للتكفل بالنساء وضحايا العنف بتعاون مع برامج الصحة المدرسية وصحة الشباب.

ويرمي اللقاء المنظم بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، الذي يصادف 25 نونبر من كل سنة، هدفا أساسا يتمثل في تعبئة المعنيين بغية محاربة العنف الذي يطال النساء والأطفال وضمان تكفل ذي جودة للضحايا.

كما يشكل اللقاء مناسبة لتجديد التزام الوزارة بشأن الظاهرة من خلال مشاركة كل الفاعلين الحكوميين وممثلي منظمة الأمم المتحدة وفاعلي المجتمع المدني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة