12 سينمائيا عالميا يتحاورون مع جمهور مهرجان مراكش للفيلم

حرر بتاريخ من طرف

أفاد بلاغ للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، اليوم الأربعاء، بأن 12 سينمائيا عالميا سيكونون في محادثة حرة مع الجمهور، في إطار الدورة ال18 للمهرجان التي تنظم من 29 نونبر الجاري إلى غاية 7 دجنبر المقبل.

وأضاف المنظمون، في هذا البلاغ، أن فقرة “محادثة مع”، التي تتوخى مزيدا من الحوار وتبادل الآراء مع اللواتي والذين يصنعون سحر السينما عبر العالم، تعتبر نقاشا مفتوحا وحرا مع أكبر أسماء السينما العالمية، وتتيح لقاءات مجانية ومتاحة للجميع (مهنيو السينما، سائل الإعلام وجمهور المهرجان).

وأشار المصدر ذاته إلى أن المهرجان قرر، اعتبارا للإقبال منقطع النظير من طرف محبي السينما المغاربة والأجانب على هذه الفقرة في الدورة السابقة، حيث شارك أكثر من ثلاثة آلاف شخص في النقاشات السبعة التي ساهم فيها مهنيون و أسماء لامعة في مجال السينما، إعادة التجربة مع تطوير الفكرة، والانتقال من سبع محادثات إلى 11 محادثة، مضيفا أن بعضا من أكبر الأسماء في السينما العالمية أكدوا مشاركتهم في هذا الموعد الرئيسي ضمن فعاليات مهرجان مراكش الدولي.

وفي هذا الصدد، أشار البلاغ إلى برمجة لقاء مع الممثلة الفرنسية الحاصلة على الأوسكار، ماريون كوتيار (30 نونبر الجاري)، فيما سيكون الحضور على موعد مع حوار بين الممثلتين غولشيفتي فرحاني (إيران) وهند صبري (تونس)، فضلا عن محادثة حرة مع المخرج الفرنسي برتراند تافرنيي في الثاني من دجنبر القادم.

وستتواصل سلسلة المحادثات الحرة بحضور كل من المنتج البريطاني جيريمي طوماس، والممثل الأمريكي هيرفي كيتيل في الثالث من دجنبر، بينما سيؤطر المخرج الأوكراني سيرغي لوزنيتسا إحدى محاور الفقرة في الرابع من الشهر نفسه.

وفي الخامس من شهر دجنبر، سيحظى الحضور بفرصة اللقاء مع المخرج الفلسطيني الحاصل على عدة جوائز، إيليا سليمان، إلى جانب أيقونة بوليوود، بريانكا شوبرا.

كما سيتحدث الجمهور إلى المخرج الإيطالي لوكا غوادانينو، والممثل الفرنسي من أصل مغربي رشدي زم، في السادس من دجنبر. لتختتم فعاليات “محادثة مع” بنقاش مع المخرج والممثل والمنتج الأمريكي روبيرت ريدفورد، في السابع من الشهر نفسه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة