100 دولة تعتمد في مراكش مبادئ تاريخية لاستعادة الثقة في السفر الدولي

حرر بتاريخ من طرف

كشفت اللجنة الدولية لحماية السياح التابعة لمنظمة السياحة العالمية، أن أكثر من 100 دولة مع المنظمات الدولية ومجموعات الأعمال الرائدة وافقت على اعتماد معايير منسقة لمساعدة السياح في حالات الطوارئ، وتتضمن سبعة مبادئ أساسية لمدونة قانونية تاريخية تهدف إلى استعادة الثقة في السفر الدولي في أعقاب COVID -19 جائحة.

ومن المنتظر أن يتم تقديم تقرير مرحلي عن تطوير المدونة الدولية لحماية السياح لإقرارها والموافقة عليها من قبل الدول الأعضاء خلال الدورة الـ 24 للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية القادمة والمقرر عقدها في مراكش في أكتوبر القادم.

واكدت اللجنة أهمية ملاءمة البروتوكولات والتوازن والتنسيق والتعاون وإمكانية الوصول ضمن المبادئ الأساسية السبعة التي وافقت عليها اللجنة المكلفة بتطوير مدونة “مساعدة السياح الدوليين في حالات الطوارئ” والتي تم إعدادها من قبل منظمة السياحة العالمية، وتقدم إرشادات للدول في جميع أنحاء العالم حول كيفية مساعدة السياح المتضررين في حالات الطوارئ، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر حالات الطوارئ الصحية.

كما وافقت اللجنة على مجموعة من التوصيات المتعلقة بتزويد السياح المتأثرين بحالات الطوارئ بالمعلومات والمساعدة، وإذا لزم الأمر الإعادة إلى أوطانهم. ومن المتوقع أن تؤدي عملية التشاور المستمرة هذه إلى إصدار مدونة معترف بها دوليا لحماية السياح الدوليين قبل نهاية العام.

وتعتبر المدونة الدولية لحماية السياح خطوة بارزة نحو معالجة هذا الأمر، وسوف تساعد من خلال مجموعة قياسية من معايير حماية المستهلك السياحي وفي جعل الناس يشعرون بمزيد من الأمان والثقة في السفر الدولي، وستضمن أيضا أن يتم تقاسم مسؤولية إدارة الاضطرابات الناجمة عن هذا الوباء بشكل عادل عبر قطاع السياحة والسفر بأكمله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة