0 إصابة منذ 9 أيام.. جهة درعة على بعد خطوتين من الإنتصار

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن جهة درعة تافيلالت، التي سُجلت بها إحدى أكبر البؤر على الصعيد الوطني، تمكنت أخيرا من السيطرة على فيروس كورونا، وتقترب من الإنتصار عليه، إذ لم يتم تسجيل أية حالة إصابة جديدة بالفيروس منذ تسعة أيام، وإلى حدود صباح اليوم الإثنين 25 ماي الجاري.

واستقرت إصابات كورونا منذ ازيد من أسبوع في 586، تتوزع بين أقاليم ورزازات (503)، وميدلت (52)، وزاكورة (14)، وتنغير (10)، والرشيدية (7).

ووفق آخر المعطيات الصادرة عن المديرية الجهوية للصحة بالجهة، امس الاحد، فإن أربع حالات فقط بالجهة لا تزال قيد العلاج، بمدينة ورزازات.

وارتفع عدد حالات الشفاء وفق المصدر ذاته، حتى حدود الرابعة من عشية أمس الاحد، إلى 577 بعد تسجيل حالتي شفاء جديدتين.

ووصلت نسبة الشفاء من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في جهة درعة تافيلالت، إلى أكثر من 98 في المائة.

وبحسب التوزيع الجغرافي لحالات الشفاء، فقد سجلت 495 حالة بإقليم ورزازات، و52 حالة بإقليم ميدلت، و13 حالة بإقليم زاكورة، و10 حالات بإقليم تنغير، و7 حالات بإقليم الرشيدية.

وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة، 7817 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات في جهة درعة تافيلالت خمس حالات مند بداية انتشار الوباء.

ووفق المديرية الجهوية للصحة بجهة درعة تافيلالت، فإن أربعة أقاليم بجهة درعة تافيلالت، من أصل خمسة، خالية من الفيروس، وهي تنغير والرشيدية وزاكورة وميدلت.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة