جنازة مهيبة تشيع جثمان اشهر بائع “بيصارة” بمراكش لمثواه الاخير

حرر بتاريخ من طرف

شيع المئات من المواطنين بعد ظهر يومه الاحد 3 يوليوز، جثمان الشاب رشيد  الذي لفظ انفاسه الاخيرة مساء امس السبت، متاثرا بالاصابات التي تعرض لها جراء حادثة سير مروعة، وقعت اول امس الجمعة بالمنطقة السياحية اكدال.

ووسط اجواء حزينة، شيع المئات من ساكنة سيدي يوسف بن علي بمراكش، جثمان الشاب صاحب احدى اشهر محلات بيع “البيصارة” بمنطقة باب اغمات بمراكش، صوب المقبرة التي لا تبعد عن محله سوى بامتار قليلة.

وكان الفقيد على متن دراجة نارية من الحجم الكبير حينما اصطدم عشية اول أمس الجمعة بسيارة خفيفية بالمنطقة السياحية اكدال، ما عرضه لاصابات حرجة نقل على اثرها بين الحياة والموت صوب مستعجلات مستشفى الرازي، قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة متاثرا بإصابته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة