ڨيديو “قصارة” عبد المغيث داخل ڨيلا بمراكش يثير الجدل

حرر بتاريخ من طرف

أفادت الزميلة “كود” أن مديرة فندق قصر سلمان بمراكش أحيت سهرة السبت الماضي في منزلها بمراكش وقامت بدعوة عدد من الأشخاص، كما قامت بدعوة المغني عبد المغيث.

وأضافت “كود” أن السهرة كانت بلا كمامات وبلا احترام للتباعد بين الحاضرين وبلا احترام للعدد المفروض تواجده في فضاء مغلق مثل الفيلا، بالإضافة إلى أن السهرة استمرت حتى الرابعة صباحا.

من جانبه كشف عبد المغيث أن الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يعود لإحدى المناسبات الخاصة التي أحياها السنة الماضية بمدينة مراكش، نافيا كافة الأخبار التي تفيد خرقه وباقي الحاضرين لحالة الطوارئ وفق ما صرح  به لـ “الجريدة24”.

وأوضح المغني الشعبي أن الفيديو الذي ظهر فيه رفقة  مؤسسة إحدى الفنادق المصنفة بمدينة مراكش، يعود لسنة 2019، مضيفا أنه توقف عن إحياء الحفلات منذ بداية جائحة كورونا.

وأثار الفيديو المتداول جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إرفاقه بتعليقات تفيد إحياء المغني الشعبي الحاج عبد المغيث سهرة خاصة بمراكش رغم منع السلطات العمومية لمثل هذه السهرات في ظل جائحة كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة