يوم دراسي بالصويرة حول المباني الآيلة للسقوط وعمليات التجديد الحضري

حرر بتاريخ من طرف

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي والعربي للإسكان 2018 ، نظمت المديرية الإقليمية للإسكان وسياسة المدينة بالصويرة بعد زوال أمس الخميس 8 نونبر الجاري بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة الإقليم يوما دراسيا حول مقتضيات القانون 94.12 المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط ، وتنظيم عمليات التجديد الحضري ، تحت شعار : “التضامن الاجتماعي من أجل سكن لائق “.

اليوم الدراسي افتتحه عامل الإقليم ، بحضور ممثل المجلس الإقليمي ،ومدير الشؤون القانونية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة ، والمدير الإقليمي للوزارة بالصويرة ،ومديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضاري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط ، ومدير الوكالة الحضرية بالصويرة ، وشخصيات أخرى .

وبالمناسبة تم تداول مجموعة من النقط المدرجة في جدول أعمال اليوم الدراسي ، ومن أهمها التعريف بالقانون المتعلق بالمباني الآيلة للسقوط وتنظيم عمليات التجديد الحضاري، والسياق الذي جاء فيه ،والتعريف بمهام وتدخلات الأطراف المعنية في تطبيق هذا القانون ، وتحديد علاقاتها بباقي المتدخلين . كما تم التطرق لمجموعة من الإشكالات التي تعترض تطبيق القانون المذكور .

هذا ويأتي اللقاء بعد الاتفاقية الإطار الموقعة بمراكش يوم 22 أكتوبر 2018 أمام أنظار الملك محمد السادس في سياق البرنامج التكميلي لتأهيل وتثمين المدن العتيقة ،ومن ضمنهم مدينة الصويرة .

كما تجدر الإشارة، أن مدينة الصويرة تعد من المدن والمواقع المصنفة ضمن التراث الإنساني من طرف منظمة اليونسكو منذ سنة 2001 ، وأن مشكل المباني الآيلة للسقوط بات يشكل ظاهر بالمدينة ،ويهدد تراثها المادي ، كما قد يهدد الاستقرار الاجتماعي وسلامة المواطنين بعدة أحياء بالمدينة العتيقة وخارجها .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة