يوم الوفاء بمحاكم مراكش … تكريم ثلة من رجال ونساء القانون

حرر بتاريخ من طرف

نظم الفرع الجهوي للودادية الحسنية للقضاة وجمعية موظفي وزارة العدل بمراكش ، مساء أمس الخميس 27 بريل الجاري، حفلا تكريميا لاطر الوزارة الذين تمت إحالتهم على التقاعد خلال السنة الحالية، وهو الحفل الذي حضره الرؤساء الاولون بمحاكم الاستئناف بمراكش، الوكلاء العامون لديها، المسؤولين القضائيين بالمحاكم الابتدائية، نقابة  المحامين، هيئة كتابة الضبط، كتابة النيابة العامة، والمكتب الجهوي للمفوضين القضائيين والعقاريين بمدينة النخيل.

كلمات المتدخلين اجتمعت على ان التقاعد لايعني انتهاء الصلاحية في القدرة على الابداع ولا يعني الركون الى الزاوية الضيقة ، وإنما مرحلة اخرى تستدعي ضرورة الابقاء على اواصر المودة والمحبة بين الممارسين والمتقاعدين، متينة و مفتوحة.

وأكد كل من رئيس محكمة الاسئناف ، ووكيل الملك / رئيس الفرع الجهوي للودادبة الحسنية للقضاة ، ممثل جمعية موظفي وزارة العدل على أن مبادئ الحكامة في التدبير تقاضي الاستفادة من التجربة المهنية الزاهرة بالنجاح لهؤلاء الأعلام . 

وألح المتدخلون على ضرورة استفادة المتقاعدات والمتقاعدين من كل الاتفاقيات التي يتم توقيعها سواء على المستوى المركزي او المحلي . 

ونوهت كلمات الافتتاح على فترة عمل ثلة من القضاة والموظفين والمحامين الذين افنوا زهرة شبابهم في خدمة مرفق القضاء، والذين اتسمت طيلة فترة عملهم باخلاق النبل والاستقامة والمسؤولية ، وبحسهم الوطني النابع من تقديرهم لمصاحة الوطن وخدمة مصالح المواطن.

لينتقل الحاضرون إلى لحظة تسليم هدايا رمزية وشواهد تقديرية للمكرمين ، قبل مشاهدة شريط مصور لقيدوم المحامين والرئيس المؤسس لجمعية هواة الملحون المشمول بعفو الله المناضل مولاي عبد الله الشلييح ، لقطات مؤثرة توضح اهتمامات فقيد البذلة السوداء في الميدان القانوني والحقوقي وكذا العمل الجمعوي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة