يهود المغرب يخلدون هيلولا ربي إسحاق أبي حصيرة

حرر بتاريخ من طرف

احتفلت الطائفة اليهودية المغربية، مساء أمس السبت بقرية تولال بالجماعة الترابية كرامة (إقليم ميدلت)، بهيلولا ربي إسحاق أبي حصيرة، الموسم الديني السنوي الذي يحج إليه المئات من أبناء الطائفة المقيمين بالمغرب والخارج.

ويتقاطر أفراد الطائفة اليهودية المغربية كل سنة على ضريح هذا الولي، من مختلف أنحاء المملكة ومن خارجها، من أجل إحياء شعائر الهيلولة، كما يتميز الموسم بتنظيم مبادرة لجمع التبرعات لفائدة القيمين على الضريح.

وردد زوار ضريح ربي إسحاق أبي حصيرة، خلال الحفل الديني الذي أقيم بالمناسبة وحضره، على الخصوص، والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية، يحضيه بوشعاب، وعامل إقليم ميدلت مصطفى النوحي، ورئيس المجلس العلمي المحلي، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، أذكارا وأدعية دينية.

وأكد زوار ضريح ربي إسحاق أبي حصيرة على الارتباط الوثيق للطائفة اليهودية ببلدها الأصلي المغرب وتشبثها بالعرش العلوي المجيد، مشيرين إلى العناية التي يوليها جلالته للطائفة اليهودية المغربية.

ورفعت خلال هذا الحفل أكف الضراعة بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ولأفراد الأسرة الملكية والشعب المغربي، والدعاء بالرحمة والمغفرة لجلالة المغفور له محمد الخامس وجلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة