يساريون يحملون الدولة مسؤولية مصرع شبان حالمين بالفردوس الأوروبي

حرر بتاريخ من طرف

حمّل الحزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش آسفي، مسؤولية الفاجعة الجديدة التي شهدها إقليم قلعة السراغنة عقب وفاة مجموعة من الشبان غرقا بعد انقلاب قارب للهجرة غير الشرعية في عرض البحر.

ودعا رفاق نبيلة منيب في بيان صادر عن المكتب الجهوي للحزب، إلى “سن سياسات تهدف إلى النمو بهذه المناطق وخلق فرص للشغل لشباب المنطقة وذلك باستثمار خيرات الجهة لفائدة الساكنة، ووقف كل أساليب تبدير ميزانية الجهة”.

وأشار البيان إلى أن “الفاجعة نجمت عن غرق قارب مطاطي قيل أنه يحمل العشرات من الشباب ممن يحلمون بالهجرة وبرحيل البلد، للبحث عن مستقبل وأفاق جديدة خارج الوطن، بعدما انسدت في وجههم كل السبل، نتيجة السياسيات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة عن تسيير الشأن العام بالبلاد، والتي أدت إلى المزيد من تفقير وتهميش العديد من المناطق بالبلاد، و تفاقم البطالة والهدر المدرسي وخاصة في المناطق القروية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة