وهبي يقصف لشكر

حرر بتاريخ من طرف

صوب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، في كلمة افتتاح أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني اليوم السبت 27 نونبر الجاري، فوهة مدفعيته نحو الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، ادريس لشكر، الذي انتقد في تصريحات سابقة له الحكومة.

وقال وهبي، مهاجما لشكر دون أن يذكره بالاسم، “لم نتشدق في أقبية المقرات بتقدمية مزعومة لنغرر بما تبقى من المغرر بهم من بعض شباب المغرب، ونجتمع في الصباح في القاعات المكيفة الفسيحة جنبا إلى جنب مع من لا رابط فكري معهم ولا رابط ثقافي معهم يجمعنا”.

ووصف وهبي لشكر ب”الطماع الأناني”، الذي يحكم قبضته على حزب الوردة بل ذهب حد اتهامه بتضييع مجد حزب عتيد.

وأضاف وهبي، أن هجمات حزب الاتحاد الاشتراكي على الحكومة هي مجرد ردة فعل على فشل مفاوضات الكاتب العام وضغوطه ليحظى بموقع ضمن التشكيلة الحكومية بل وصف هذه المفاوضات ب”الابتزاز”.

وقال وهبي، في هذا السياق، إن حزبه دخل للحكومة “بشجاعة مدنية ووطنية عالية”، و”لم نبتز يوما أحدا لنكون نشازا أو تماثيل في حكومة ما”.

وتابع وهبي :” فالديمقراطية المغربية اليوم لم تعد تقبل أساليب سياسوية للاسترزاق والمحاباة المجانية، ولأن الحكومة ليست ناد للأصدقاء، بل أداة بمصداقية شعبية لبناء مستقبل المغاربة”.

واسترسل زعيم “البام” :” فمن كان يريد المشاركة والهيمنة داخل الحكومة الجديدة رغم أنه أقلية، كان عليه أن يكون في مستوى مسؤولية حفظ أمانة تاريخ حزب وطني عتيد، ويصون أمجاده التي ساهمت في بنائها خيرة أجيال عديدة من المغاربة، تتحسر اليوم وبمرارة، على تحويله إلى تنظيم يئن تحت قبضة الطماع الأنانية”.

وأضاف :”لقد دخل حزبنا إلى الحكومة بشجاعة مدنية ووطنية عالية، مثلما كنا في المعارضة نمارس حقنا في النقد والاقتراح بشجاعة مدنية ووطنية صادقة، ودخلنا للحكومة من بابها الشرعي الديمقراطي الذي فتحه لنا الناخب المغربي وتقلدنا مسؤولية تاريخية لخدمته”.

وأردف وهبي :”لم نتشدق في أقبية المقرات بتقدمية مزعومة لنغرر بما تبقى من المغرر بهم من بعض شباب المغرب، ونجتمع في الصباح في القاعات المكيفة الفسيحة جنبا إلى جنب مع من لا رابط فكري معهم ولا رابط ثقافي معهم يجمعنا”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة