وهبي: نطمح لدخول الحكومة وتنفيذ مشروعنا السياسي والاجتماعي

حرر بتاريخ من طرف

أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، اليوم الثلاثاء، بالرباط، على أن حزبه يطمح لدخول الحكومة من أجل تنفيذ مشروعه السياسي والاجتماعي.

وقال وهبي، الذي حل ضیفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “حزب الأصالة والمعاصرة ورهانات استحقاقات 2021″ إنه ينتمي إلى ” حزب سياسي براغماتي يعرف ماذا يريد (..) حين أمارس السياسة فلكي أكون غدا في تدبير الشأن العام. الحزب يسعى لكي يكون في الحكومة وفي تدبير الشأن العام وينفذ مشروعه السياسي والاجتماعي “.

وعبر الأمين العام للحزب، في نفس الوقت، عن ” الطموح باحتلال المرتبة الأولى خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة (.. ) لكن الناخبين هم من يقررون “، مؤكدا أن ” الإرادة الشعبية سيتم احترامها كيفما كانت “.

وقال في هذا الصدد ” أشارك في العملية الانتخابية وأؤمن بأن الحزب سيحتل المرتبة الأولى لأنني مقتنع بطبيعة المرشحين .. “.

من جهة أخرى، شدد وهبي على أن ما يميز حزب الأصالة والمعاصرة هو التجاذبات التي يعرفها ” والتي ستظل كذلك، نظرا لكونه حزبا مفتوحا يعبر فيه الجميع عن وجهات نظرهم “، معتبرا، بالمقابل، أن وجود تيارات داخل الحزب يشكل مصدر غنى ودليل على تطوره.

وسجل الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في هذا السياق، أنه ” إذا تم القبول بالاختلاف داخل الحزب، فسيتم القبول بها في مواقع تدبير الاختلاف في الشأن العام “، مشددا على ضرورة إعادة النظر في الأحكام الجاهزة لدى الكثيرين عن الحزب.

واعتبر أن الحزب ” أنهى موضوع النظر في مواقفه وتصوراته وتوجهاته”، مبرزا أن حزب الأصالة والمعاصرة أنشئ استنادا على مبدأين يتمثلان في الاستمرارية في المشروع الحداثي وفي القطيعة مع الممارسات التي تمس بمفهوم الديمقراطية.

وبخصوص التعامل مع الانتخابات المقبلة، يقول وهبي، إنه يتم بنوع من البرغماتية الجزئية حيث تم فتح المجال لجيل من الشباب مع الاعتماد على الجيل الحالي، مشيرا إلى أن الحزب يضم الأعيان والشباب والنساء .

وشدد، في هذا الصدد، على أن الشباب مطالبون بالانخراط بقوة في العمل السياسي واقتحام المجال الحزبي، معتبرا اللائحة الوطنية للشباب ” ريعا سياسيا مرفوضا”، كاشفا عن أن البرنامج الانتخابي للحزب سيتم الإعلان عنه يوم 8 غشت المقبل.

وفي ما يتعلق بتغطية الدوائر، أبرز الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أنه سيتم تغطية جميع الدوائر البرلمانية، لافتا إلى أن هناك خمس دوائر فيها النقاش وخلاف حولها وسيتم الحسم بشأنها.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة