وهبي: معاناة أطفالنا بسوريا والعراق “وصمة عار” في جبين الحكومة

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر حزب الأصالة والمعاصرة، أن الأطفال المغاربة الذين يعانون في سوريا والعراق “وصمة عار في جبين الحكومة”.

وقال عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة المغربي المعارض، في مداخلة له خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، أمس الإثنين 21 يونيو الجاري، إن المغرب يتعين عليه أن يكون “مسؤولا عن أطفاله أينما كانوا في العالم”.

وأضاف: “هناك أطفال مغاربة تتراوح أعمارهم بين 8 و10 سنوات يعانون الأمرين ومشردون في سوريا والعراق، بعد فقدان آبائهم وأمهاتهم الذين توجهوا (إلى هناك) لارتكاب جريمة الإرهاب”.

وتساءل زعيم “البام”:  “هل نتخلى عن أبنائنا لأن آباءهم وأمهاتهم تخلوا عنهم؟”، مؤكدا على أن الحكومة “مسؤولة عن هؤلاء الأطفال ومن العيب أن يتشرد الأطفال المغاربة في سوريا والعراق ولا أحد يريد أن يتحمل المسؤولية بشأن هذا الملف”، معتبرا أن وضعية الأطفال المغاربة المشردين في سوريا والعراق “إهانة لنا جمعيا”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة