وهبي: اللوائح الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة تتضمن نساء يتمتعن بالكفاءة

حرر بتاريخ من طرف

أكد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، أن اللوائح الجهوية التي تقدم بها الحزب في إطار استحقاقات ثامن شتنبر المقبل تتضمن وجوها نسائية تتمتع بالكفاءة.

وقال وهبي بمناسبة انطلاق الحملة الانتخابية لاستحقاقات ثامن شتنبر، “حرصنا قدر المستطاع على ضمان تمثيلية النساء. فاللائحة الجهوية كلها ممثلة بمناضلات لهن موقع نضالي وقدرة فكرية ومستوى وكفاءة”.

وتابع الأمين العام للحزب أن ” لوائحنا تضم أطباء وأساتذة جامعيين ومحامين ومهندسيين معماريين وأساتذة التعليم الثانوي وغيرهم. بحيث حاولنا تقديم وجوه جديدة وشابة بالأساس ستضطلع بدورها”.

أما في ما يتعلق بلائحة الدائرة المحلية، يقول وهبي، فإن هناك “خمس نساء نحاول أن نوصلهن إلى البرلمان عبر هاته الدائرة”.

وبعدما جدد التأكيد على أن هيئته السياسية تسعى إلى نيل “المرتبة الأولى” في الاستحقاقات المقبلة، قال وهبي “سنرى كيفية التعامل مع النتائج ومع التحالفات التي ستكون مستقبلا”.

وشدد في السياق ذاته، على أن “جميع التحالفات والمناقشات ممكنة”، مبرزا أن الحزب “منفتح على الجميع. نختلف مع بعض الأحزاب في بعض القضايا لكنها تبقى جزئية وظرفية وليست استراتيجية أو مصيرية”.

وتابع “سنحترم النتيجة (..) ثم سنفتح حوار وسنرى ما التحالف الذي سندخل فيه. آنذاك سنتخذ القرار المناسب”، لافتا إلى أنه “قرار المجلس الوطني بالأساس وليس قرار المكتب السياسي”.

وفي ما يتعلق باستعدادات الحزب للاستحقاقات، أبرز وهبي أنه تم إعداد كافة الوسائل اللوجستيكية والمادية والفكرية، وخاصة توفير الإمكانيات والموارد البشرية، والمنشورات وطبع البرنامج الانتخابي، فضلا عن وضع لجان على مستويات متعددة.

من جهة أخرى، شدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة على أنه سيتم في إطار الحملة الانتخابية التكيف مع الاحترازات القانونية والصحية التي سيتعين احترامها حماية للمواطنين ولمناضلي الحزب، مشيرا إلى أنه ستكون لقاءات محدودة جدا لا تتجاوز 20 أو 30 شخصا، إضافة إلى إجراء باستمرار فحص طبي للمساهمين في هذه الحملة لتجنب أي عدوى. وأضاف أنه سيتم اللجوء إلى الوسائط الاجتماعية للتواصل مع المواطنين، بالإضافة إلى اللقاءات الفردية.

وبخصوص البرنامج الانتخابي للحزب، يقول وهبي، فإنه يتضمن تسع التزامات في مجالات الاقتصاد والصحة والتعليم والمجال الاجتماعي والرياضي وغيرها، مشيرا بالخصوص إلى أن الإصلاح الأساسي الذي يؤمن به الحزب يهم المجال الصحي والتعليم وخلق مناصب الشغل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة