وكيل لائحة التقدم والاشتراكية بمكناس يواجه احتجاجات العمال لتسديد الأجور

حرر بتاريخ من طرف

رفع حزب التقدم والاشتراكية بمكناس شعار “تغيير مكناس لن يتم إلا بمن تسكنه المدينة”، لكن بعض “رموزه” الذين تقدموا للانتخابات القادمة، يبدو أن المدينة لا تسكن قلوبهم. فقد واجه أحمد هلال، رئيس أسبق لجماعة مكناس، ووكيل لائحة “الكتاب” للانتخابات الجماعية والتشريعية القادمة، نهاية الأسبوع الماضي، احتجاجات لعشرات العمال الذين يشتغلون في أحد معامله لمطالبته بصرف أجورهم.

وشاركت النساء بشكل مكثف في هذا الاحتجاج، حيث رفعن شعارات يشرن فيها إلى أوضاعهن الاجتماعية الصعبة، وينددن بتهرب صاحب المعمل على تسديد أجورهن.

وتساءلت المصادر باستغراب عن مصداقية مرشح يرفع شعارات تدافع عن مكناس وعن تطلعات للنهوض بها، وخدمة ساكنتها، باسم حزب يقدم نفسه على أنه مدافع عن الطبقات الكادحة، وهو يتهرب من أداء أجور مستخدمي معمله.

ورفع أحمد هلال في هذه الانتخابات شعار “ديما معاك بالمعقول”، وقال المحتجون من العمال كيف لمرشح أن يرفع هذا الشعار والعشرات من الأسر التي تشتغل في وحدته الانتاجية مهددة بالجوع والتشرد، نتيجة تهربه من أداء الأجور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة