وقوف مليوني حاج على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم للحج

حرر بتاريخ من طرف

مع بزوغ فجر الأربعاء 23 سبتمبر، توجه أكثر من مليوني حاج لأداء الركن الأعظم في الحج وهو الوقوف على جبل عرفات.

هذا واستعد أكثر من 2100 من رجال الدفاع المدني لاستقبال الحجاج في مشعر عرفة، حيث أوضح عبد الرحمن الزهراني قائد الدفاع المدني في عرفة أن فرق الحماية المدنية ودوريات السلامة أنهت أعمال المسح الوقائي لجميع مخيمات عرفات، قبيل بدء صعود الحجاج إلى المشعر.

وكانت مواكب الحجاج قد أكملت وصولها الثلاثاء إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية منسك الحج الأول الفعلي.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي “وصل الحجاج بتوفيق الله تعالى لمشعر منى وهم يقيمون الآن في الخيام المعدة لهم، ومنهم من توجه لمشعر عرفات ولازال هناك بعض الحجاج في مكة المكرمة خاصة الذين يتوجهون مباشرة إلى عرفات وسيستمر صعودهم على فترات مختلفة اليوم كل حسب رغبته وعلى حسب الوقت الذي يرغب بالتحرك فيه للوصول إلى عرفات”.

وسيبدأ حجاج بيت الله الحرام مع آذان المغرب غدًا بالنفر إلى المزدلفة (المشعر الحرام)، حيث يصلون فيها المغرب والعشاء جمع تأخير، ثم بعد ذلك يبدأون بجمع الحصى لرمى الجمرات خلال أيام التشريق الثلاثة.

ويقضون ليلتهم في المزدلفة حتى يصلون الفجر اقتداء بسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، بعدها يتوجهون إلى مشعر منى لرمى جمرة العقبة الكبرى بعد زوال شمس يوم النحر العاشر من ذي الحجة (يوم العيد)، ثم يتوجه الحجاج بعد ذلك إلى الحرم المكي الشريف بعد أن تكون الكعبة المشرفة قد ارتدت حلتها الجديدة (أحرمت) ليقوموا بالطواف والسعي فقط بالنسبة للمفرد، بينما يقوم البعض الآخر بالعودة إلى المخيمات في مشعر منى لاستكمال إقامته خلال أيام التشريق الثلاثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة