وفد طلابي من الجامعة الأمريكية يزور دار المنتخب بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قام وفد يضم 17 طالبا من الجامعة الأمريكية بمصر ، اليوم الاثنين، بزيارة عمل لدار المنتخب لجهة مراكش آسفي للإطلاع على طريقة اشتغال هذه المؤسسة، والنظام الجهوي بالمغرب في ظل تنزيل مشروع الجهوية المتقدمة، وكذا طبيعة العلاقة بين الجماعات الترابية والمجتمع المدني.

والتقى الوفد خلال هذه الزيارة، التي تندرج في إطار رحلة دراسية للمغرب تمتد ما بين 11 و18 يوليوز الجاري بمبادرة من الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية المنبثقة عن منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة وبدعم من المديرية العامة للجماعات المحلية، على الخصوص، بكل من ميلودة حازب والتهامي محب نائبي رئيس مجلس جهة مراكش آسفي ورئيسة لجنة العمل الثقافي ورئيسة لجنة التعاون والشراكة بالمجلس، والكاتب العام لدار المنتخب حسن امعيلات ونائبة رئيس المجلس الجماعي لمراكش المكلفة بالعلاقات العامة.

وبهذه المناسبة، قدمت ميلودة حازب للوفد المصري، الذي كان مرفوقا بكل من نجاة زروق مديرة الأكاديمية الافريقية للجماعات المحلية وليلى البرادعي أستاذة السياسات العامة بكلية الشؤون الدولية التابعة للجامعة الأمريكية بالقاهرة، نبذة عن النظام الجهوي بالمغرب في ظل تنزيل الجهوية المتقدمة وكذا طبيعة العلاقة بين الجماعات الترابية والمجتمع المدني.

من جهته، استعرض التهامي محب المؤهلات الكبرى التي تزخر بها جهة مراكش-آسفي ومخطط عمل الجهة الرامي إلى النهوض بالجهة، والمقاربات التشاركية التي تجمع الجهة بعدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية الهادفة إلى النهوض بالجهة اقتصاديا واجتماعيا.

أما الكاتب العام لدار المنتخب فاطلع الوفد الطلابي المصري على المهام المنوطة بهذه المؤسسة وحصيلة برنامجها لموسم 2016 -2017، وكذا التجربة الناجحة التي تميزها بخصوص تكوين وتأطير المنتخبين وموظفي الجماعات المحلية وفي مجال التدبير المحلي والمالي والإداري والبيئي بغرض الرفع من قدراتهم وإطلاعهم على المستجدات القانونية والإدارية المرتبطة بتدبير الشأن المحلي والمساهمة في النهوض بالتنمية الجهوية، مذكرا بالشراكات المثالية التي تربط دار المنتخب بعدد من المؤسسات المنتخبة والجماعات المحلية بالمغرب وعدد من البلدان الأجنبية.

من جهتها، أبرزت رئيسة الوفد ليلى البرادعي، أن الهدف من هذه الزيارة هو إطلاع هؤلاء الطلبة واستفادتهم من الخبرة والتجربة المغربية في مجال تدبير الشأن العام المحلي و المهام التي تضطلع بها دار المنتخب في مجال تكوين ومواكبة المنتخبين المحليين، فضلا عن الإصلاح الإداري والديمقراطية المحلية التي تميز الشأن السياسي بالمغرب.

وتروم هذه الزيارة أيضا، تضيف المتحدثة، التعرف على المؤهلات التي تزخر بها مدينة مراكش على المستوى الاقتصادي والسياحي والطبيعي وخلق قنوات للتواصل بين الطلبة المصريين والمجالس المنتخبة بالمغرب والاستفادة من تجربة المغرب في مجال التدبير والحكامة المحلية.

كما عبرت عن حفاوة الاستقبال الذي حظي به الوفد الطلابي المصري، منوهة من جانب آخر، بالدور الهام الذي تقوم به دار المنتخب لمواكبة وتأطير المنتخبين المحليين وموظفي الجماعات الترابية بالجهة.

وخلص اللقاء إلى امكانية عقد شراكة بين دار المنتخب لجهة مراكش آسفي والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكذا بين دار المنتخب والأكاديمية الافريقية للجماعات المحلية.

يشار إلى أن برنامج هذه الرحلة الدراسية، الرامية إلى تدارس موضوع “الفاعلون والمؤسسات المنخرطة في النهوض بمجتمعات سلمية وإدماجية، تجربة المملكة المغربية”، يتضمن ، أيضا، ندوات مؤطرة من قبل أساتذة جامعيين وخبراء وممارسين في الشأن المحلي، وزيارات لعدد من المؤسسات، ضمنها وسيط المملكة، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، بالإضافة إلى زيارات ثقافية وسياحية.

ويندرج اختيار موضوع الزيارة في إطار دعم منظمة المدن والحكومات المحلية بإفريقيا، لمسار تفعيل أهداف الألفية للتنمية، وخصوصا البند 16 منها، المتعلق بتشجيع انبثاق مجتمعات سلمية ومنفتحة على أهداف التنمية المستدامة وتأمين ولوج الجميع للعدالة وإرساء مؤسسات فعالة، مسؤولة ومنفتحة على جميع الأصعدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة