وفد برلماني مغربي يطير إلى الأردن بدعم من الاتحاد الأوروبي

حرر بتاريخ من طرف

قام وفد من مجلس النواب ، هذا الأسبوع ، بزيارة للعاصمة الأردنية عمان استعرض خلالها التجربة المغربية في مجال العمل البرلماني والحزبي ، ومسار الإصلاح السياسي بالمغرب.

وشارك الوفد ، الذي ضم كلا من النائبين البرلمانيين خالد البوقرعي وبولون السالك والنائبة البرلمانية فاطمة الزهراء نزيه ، في أشغال ندوة برلمانية حول موضوع “دور وأداء الفرق البرلمانية ودور الأحزاب السياسية ” حضرتها قيادات حزبية أردنية.

وخلال هذه الندوة قدم أعضاء الوفد عروضا حول إقرار المغرب لنظام الملكية الدستورية ، والديمقراطية البرلمانية و الاجتماعية ، وتطور العلاقة البرلمانية – الحكومية.

واستعرضوا ، أيضا ، التجربة المغربية في موضوع الأغلبية والمعارضة البرلمانية ، والمجموعات النيابية ودورها في الجلسات النيابية واللجان الدائمة ، ومسار الأحزاب السياسية في المغرب والتجربة المغربية في مجال المشاركة السياسية للمرأة.

وعلى هامش هذه الندوة ، عقد الوفد البرلماني المغربي لقاء مع عدد من أعضاء ونائب رئيس مجلس النواب الأردني نصار القيسي، حيث نوه الجانبان بالعلاقات الجيدة التي تجمع المملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية والتي أرسى دعائمها قائدا البلدين والقائمة على الاحترام والطموح المشترك.

وتم التأكيد خلال هذا اللقاء ، أيضا ، على أهمية تعزيز هذه العلاقات في كافة المجالات ولاسيما في مجال العمل البرلماني ، من خلال تفعيل التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل التجارب بين البرلمانيين بكلا البلدين بما يحقق الفائدة المشتركة.

كما تمت الدعوة إلى ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق المشترك على مختلف المستويات والأصعدة وخاصة على مستوى البرلمانين لبلورة مواقف مشتركة وموحدة تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف المحافل الدولية والإقليمية، وتفعيل العمل العربي المشترك ودور البرلمانات العربية وتوحيد مواقفها حيال القضايا العربية.

وتأتي زيارة الوفد البرلماني المغربي للأردن في إطار برنامج يشرف عليه الاتحاد الأوروبي لعقد مقارنة على مستوى البرلمانات والأحزاب السياسية وآليات النهوض والارتقاء بعمل المجالس النيابية والكتل النيابية والمعيقات التي تواجه المرأة في المشاركة السياسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة