وفاة مواطنة مغربية عالقة في لندن يُعمق جراح العالقين بالخارج

حرر بتاريخ من طرف

أعلن حزب الاشتراكي الموحد القطاع النسائي عن وفاة مغربية عالقة بلندن ، لتنضاف لسيدة كانت قد فارقت الحياة قبل اسابيع بمليلية.

و حمل الحزب في بيان له ، الدولة المسؤولية في عودة العالقات و العالقين بالخارج.

و ذكر أن المغاربة المتواجدين بعدة دول يعانون ظروف اقل ما يقال عنها لا انسانية و تهدد حياتهم بسبب الحالة العامة المرافقة للوضع الوبائي السائد من جهة و تأثيرها على وضعهم النفسي و الصحي و المادي و الاجتماعي الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم.

و اعتبر البيان أن العالقين يعيشون حالة ترقب و غموض و الاهمال و عدم الاستجابة لمطلبهم المتمثل في حقهم في العودة لبلدهم و التخفيف من معاناتهم اليومية، خاصة النساء اللواتي يعشن وضعا مأساويا ادى الى وفاة سيدتين في كل من مليلية و لندن و منهن من اصبحن عرضة للتشرد.

و اكد ان منهن من تعرضن للعنف و الذي وصل حد الاغتصاب و الاستغلال الجنسي من طرف مسؤولين على مسجد بمدينة مليلية في استغلال بشع للظروف المأساوية التي يعشنها منذ اغلاق الحدود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة