وفاة عمر بلقزيز قيدوم المناضلين الدستوريين بمدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

انتقل إلى عفو الله ورحمته امس الأربعاء 20 أبريل 2017، القيادي المراكشي البارز، عمر بلقزيز أحد كبار مؤسسي حزب الاتحاد الدستوري إلى جانب الرئيس المؤسس المعطي بوعبيد وثلة من المؤسسين آنذاك، بعد صراع طويل مع المرض قارب العقد من الزمن.

ومن المنتظر ان يوارى جثمان القيادي الفقيد الذي تقلد عدة مناصب سياسية، بعد صلاة عصر يومه الخميس بمقبرة سيدي بلعباس بتراب مقاطعة المدينة, بحضور مسؤولين وقياديين في حزب الاتحاد الدستوري.
 

ويعتبر المرحوم عمر بلقزيز من القادة السياسيين البارزين الذين طبعوا انطلاقة حزب الاتحاد الدستوري منذ نشأته، سواء على مستوى التمثيل البرلماني أو المساهمة في الارتقاء بالعمل السياسي داخل صفوف الحزب وطنيا وجهويا.
 

وتقلد الراحل مناصب عدة داخل حزب الاتحاد الدستوري وخارجه، حيث سبق أن كان عضو المكتب السياسي للحزب، ورأس الفريق البرلماني لحزب الاتحاد الدستوري داخل قبة البرلمان، كما ترأس مؤتمرات عدة للحزب، كان آخرها المؤتمر الجهوي الاخير لحزب الاتحاد الدستوري بجهة مراكش أسفي.

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم هيئة تحرير “كشـ24” بأحر التعازي لنجله العربي بلقزيز مدير ديوان عمدة مراكش السابق، ومدير ديوان نائب عمدة مراكش الحالي، ولعائلته الصغيرة والكبيرة، و لكافة مناضلي حزب الاتحاد الدستوري بمدينة مراكش، راجين من الله عز وجل، أن يسكن الفقيد فسيح جنانه، ويلهم اهله الصبر و السلوان، و إنا لله و إنا إليه راجعون

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة