وفاة طفل حاصرته النيران داخل منزل أسرته باشتوكة أيت باها

حرر بتاريخ من طرف

لفظ أحد الطفلين اللذين حاصرتهما النيران أمس الأربعاء 06 فبراير الجاري، داخل منزل أسرتهما بأحد دواوير الجماعة الترابية وادي الصفاء، التابعة لإقليم اشتوكة آيت باها، أنفاسه متأثرا بالحروق الخطيرة التي أصيب بها بأنحاء مختلفة من جسده.

وشهد أحد المنازل بالجماعة القروية الصفاء التابعة لإقليم اشتوكة آيت باها، زوال أمس الأربعاء 06 فبراير الجاري، اشتعال النيران به واحتراق أغلب أثاثه في الوقت الذي كان بداخله 4 أطفال، أصيب اثنان منهما بحروق خطيرة فيما نجا اثنين آخرين بصعوبة من هذا الحريق المهول.

وأفادت المصادر، أن الحريق تسبب في إصابة طفلين أحدهما في سنته الثانية، وآخر في سنته السابعة بحروق خطيرة، تم نقل الأول على الفور إلى مستعجلات مراكش، فيما نقل شقيقه الثاني إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بينما لم يتعرض الطفل الثالث وأختهم التي تكبرهم سنا لأي إصابات أو اختناقات خطيرة.

وأشارت المصادر ذاتها، أن أسباب الحريق تعود إلى إقدام الأخت الكبرى، إلى محاولة إعداد الطعام لإخوتها، لكن النار باغثتها واشتعلت في أغطية المنزل، في غفلة من الأبوين الذين كانا يشتغلان في إحدى الضيعات الفلاحية، الأمر الذي تسبب في اشتعال حريق كبير في المنزل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة