وفاة طفلة أمام مستوصف مُقفل بضواحي شفشاون يثير غضب الساكنة + ڤيديو

حرر بتاريخ من طرف

أشعلت وفاة طفلة، بجماعة، أمتار التابعة لإقليم شفشاون، أمام المركز الصحي للجماعة المذكورة، الذي كان موصد الأبواب، عندما كان تصارع الموت، بعد اختناقها بسبب حبة عنب علقت بحنجرتها الصغيرة، (أشعلت) غضب الساكنة ونشطاء، محملين مسؤولية وفاتها لإدارة المستوصف المذكور.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، شريط فيديو يوثق لحظة مصارعة الهالكة للموت، أمام أعين والديها وعدد كبير من الجيران، لأزيد من ساعة وهي ملقاة على الأرض، أمام المستوصف المغلق في وجه المرضى كما يتضح في الشريط .

واتهم مواطنون إدارة المستشفى بالإهمال الطبي، محملين هذه الأخيرة مسؤولية وفاة الطفلة موضوع الحديث، مؤكدين أن الجماعة المذكورة أصبحت تعاني تهميشا وترديا خطيرا في الوضع الصحي مما يحتم تدخلا حكوميا عاجلا.

وطالب فاعلون جمعويون بالجماعة التابعة ترابيا لإقليم شفشاون، من الجهات المسؤولة، بالتحقيق في الواقعة، ومحاسبة كل من ثبت تورطه في الحادثة، وتقديمهم إلى العدالة بتهمة “الاهمال الطبي” مع مناداتهم بضرورة فتح المستشفى في أقرب وقت ممكن تفاديا لتكرار مثل هذه الحوادث المأساوية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة