وفاة ضحية نيران قنينة غاز في مستشفى بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

توفي أول أمس الثلاثاء 8 أكتوبر، شخص خمسيني بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بإصابته بحروق من الدرجة الثانية في حادث اندلاع نيران من قنينة غاز من الحجم الصغير، وقع بدوار “زنادة” جماعة ادويران التابعة لإقليم شيشاوة.

وجاءت هذه الوفاة بعد 15 يوما من رقود الضحية بقسم الإنعاش، حيث كان يخضع للعلاج بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمدينة مراكش.

وكان هذا الحادث، ناجما عن اندلاع ألسنة اللهب من قنينة الغاز ما تسبب في إصابة المعني بالأمر بحروق من الدرجة الثانية نقل على إثرها إلى المركز الصحي بامنتانوت، وبعدها تم توجيهه إلى مستشفى مراكش لتلقي العلاج قبل أن يلفظ أن أنفاسه الأخيرة.

وقد جرى، نقل جثة الهالك إلى إحدى مقابر جماعة ادويران، ودفنه مساء الأربعاء 9 أكتوبر، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة