وفاة ضابط شرطة ممتاز بعد سقوطه مغشيا عليه اثناء مزاولته لمهامه باليوسفية

حرر بتاريخ من طرف

لفظ ضابط شرطة مرور ممتاز تابع للمنطقة الأمنية باليوسفية، أنفاسه الأخيرة يوم أول أمس الأحد، داخل سيارة اسعاف تابعة للوقاية المدنية والتي كانت متوجهة به الى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للاحسناء باليوسفية.

وكشفت مصادر مطلعة، بأن الفقيد تفاقمت حالته الصحية، بعد اصابته بمرض السكري المزمن مؤخرا، حيث كان الضابط الممتاز ورئيس مصلحة حوادث السير في نفس الوقت، يعمل على معاينة حادثة سير وقعت بحي التقدم بمدينة اليوسفية.

وكان الضحية “عبد القادر. ب” ذو 54 سنة، يؤدي واجبه المهني بحيوية ونشاط، دون أن يعير اهتماما لحالته الصحية المزمنة، ومدى تأثيرها على حياته، خصوصا وأنه أصبح مؤخرا يشعر بتحسن في نشاطه الجسدي.

هذا، وبشكل مفاجئ، وفي فترة بعد الزوال خلال يوم أول أمس الأحد، هوى ضابط شرطة المرور على الأرض، ليتحلق حوله مجموعة من المواطنين، كانوا يتواجدون بمحيط حادثة سير لمعرفة حقيقة الأمر، إذ جرت محاولات لإسعافه من طرف بعض زملائه، قبل نقله في حالة مستعجلة إلى الى المستشفى الاقليمي، حيث فارق الحياة.

وعاشت أسرة الأمن الوطني بمدينة اليوسفية حالة كبيرة من الحزن والصدمة، بعد وفاة زميلهم بهاته الطريقة، حيث تم نقل جثمان الفقيد الى متواه الأخير بمسقط رأسه بقلعة السراغنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة