وفاة شاب عشريني أضرم النار في جسده بضواحي أكادير

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب عشريني قام بإضرام النار في جسده وسط الشارع العام بحي الحاجب بتيكوين نواحي أكادير، أنفاسه الأخيرة ليلة أمس الثلاثاء داخل قسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، متأثرا بحروق من الدرجة الأولى والثانية التي أصيب بها.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى بداية الاسبوع الجاري، حين أقدم الشاب دخل الشاب الذي يعاني من اضطرابات نفسية، في حالة وصفت بـ”الهستيرية” وسط الشارع العام، قبل أن يقدم على سكب مادة مشتعلة على جسده وقام بإضرام النار، مما تسبب له في حروق جد خطيرة استدعت نقله على وجه السرعة نحو المستعجلات لتلقي العلاج، حيث أدخل العناية المركزة قبل أن يسلم الروح لبارئها ليلة أمس، متأثرا بالحروق التي أصيب بها.

واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية ورجال الشرطة الذين حلوا بعين المكان، وتم فتح تحقيق دقيق حول الواقعة لتحديد أسبابها الحقيقية وحيثيات وملابسات إضرام الشاب النار في جسمه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة