وفاة شاب بفيروس كورونا أمام كاميرا القناة الثانية 

حرر بتاريخ من طرف

كشف تقرير للقناة الثانية، أن شابا يبلغ من العمر 25 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة أمام كاميرا طاقم القناة، صباح اليوم الإثنين 20 يوليوز الجاري، بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، حيث كان يرقد فيه من أجل تلقي العلاج جراء إصابته بفيروس كورونا.

ووفق المصدر ذاته، فإن الشاب المتوفي يعتبر ثالث مصاب بفيروس كورونا يفارق الحياة متأثرا بمضاعفات الفيروس، ما بين ليلة أمس الأحد وصباح اليوم الإثنين، مشيرا إلى أن هناك 10 أشخاص يرقدون في قسم الإنعاش داخل ذات المستشفى في حالة حرجة بين الحياة والموت.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة