وفاة سائح فرنسي بمستشفى بمراكش إثر نوبة قلبية ألمت به بمدينة الصويرة

حرر بتاريخ من طرف

وفاة سائح فرنسي بمستشفى بمراكش إثر نوبة قلبية ألمت به بمدينة الصويرة
لفظ سائح فرنسي أنفاسه الاخيرة بقسم العناية المركزة بمراكش مساء أمس (السبت)، بعد نوبة صحية ألمت به بمدينة الصويرة، ليتم نقل جثته الى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة في انتظار نقلها الى فرنسا.

وبحسب يومية “الأخبار” التي أوردت الخبر، فإن السائح الفرنسي البالغ من العمر حوالي 45 سنة، كان قد حل بمدينة الصويرة في وقت سابق من الاسبوع الماضي، وبينما كان يتجول في شوارع موگادور صباح يوم أمس السبت، ألمت به نوبة صحية، فسقط أرضاً مغمى عليه، وتم نقله الى مستعجلات مستشفى سيدي محمد بن عبد الله بالمدينة ذاتها.

وأضافت المصادر ذاتها أن الوضع الصحي الحرج للمريض، اضطر مسؤولي المستشفى الى نقله الى مستشفى ابن طفيل بمراكش، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، حيث قدمت له جميع الإسعافات اللازمة، قبل أن يلفظ أنفاسه الاخيرة مساء نفس اليوم بقسم العناية المركزة.

وقد انتقل ممثل النيابة العامة الى المستشفى، حيث جثة الهالك، وأمر بنقلها الى مستودع الأموات، قبل أن يتم إخطار مصالح القنصلية الفرنسية بالمدينة، للعمل على إخطار أهل الهالك قبل نقل جثته الى فرنسا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة