وفاة رياضي من الزمن الجميل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

فقدت الساحة الرياضية بمدينة مراكش ، أخيرا ، أحد المؤطرين الذين ساهموا رفقة آخرين في تألق العديد من الأبطال ، وهو الفقيد الحاج بوجمعة مجبر رحمه الله .

الفقيد الذي كان عداء خلال الأربعينيات مو القرن الماضي ، من مواليد سنة 1931، انخرط في حركة المقاومة ، بعد الاستقلال التحق بالوظيفة العمومية إطارا بوزارة الشبيبة و الرياضة بمدينة آسفي ومنها الى الصويرة التي ساهم بها في تطور رياضة كرة السلة ، ليعود الى رحمه الله الى مسقط رأسه أواسط الستينيات إلى غاية إحالته على المعاش ، وهي فترة اشرف خلاله^ المشمول بعفو الله على تأسيس العديد من النوادي الرياضية بمختلف الأصناف و في مقدمتها العدو الريفي أو ألعاب القوى ثم كرة السلة ، التي  ساهم في خلق فريق للاناث بمراكش .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة