وفاة جنين يُسائل الوضع الصحي المتردي بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

جنين آخر يُضاف إلى أرقام الوفيات بسبب الولادة بإقليم شيشاوة، فالهالك لفظ أنفاسه الأخيرة، في بطن أمه التي كانت في طريقها إلى أحد مستشفيات مدينة مراكش، قادمة من مستشفى محمد السادس بشيشاوة، الذي يقع على بعد نحو 100 كيلومتر عن مدينة مراكش.

وتوفي الجنين في الطريق قرب لوداية ضواحي مدينة مراكش، قبل أن تواصل سيارة الإسعاف الطريق، فيما الأم تلقت صدمة نفسية قوية أدخلتها في حالة إغماء لعدة مرات.

وحمل مواطنون من شيشاوة المسؤولية للوصيين على قطاع الصحة بالإقليم، نظرا للنقص الحاد في الآليات الطبية اللازمة، للتعامل مع النساء الحوامل، والبُعد الكبير عن مستشفيات مراكش التي كثيرا ما يتم توجيه النساء الحوامل إليها، وهو ما يزيد من خطر الوفاة الذي يهدد الأم والجنين معا.

وطالب هؤلاء بضرورة تدخل الوزارة الوصية لتجهيز مستشفى محمد السادس بشيشاوة بجميع التجهيزات الطبية لإنقاذ حياة النساء الحوامل وأجنتها وتوفير جميع الخدمات الصحية الضرورية وتقريبها للمواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة