وفاة المصورة ليلى العلوي المصابة في هجوم واغادوغو والملك يتكفل بنقل جثمانها إلى المغرب

حرر بتاريخ من طرف

توفيت المواطنة المغربية التي أصيبت بجروح في الهجوم الإرهابي الذي وقع الجمعة المنصرم وسط عاصمة بوركينافاسو، مساء اليوم الاثنين، حسب ما علم لدى سفارة المملكة في وغادوغو.
 
وأوضح المصدر ذاته أن الراحلة ليلى العلوي أسلمت الروح إلى بارئها على الساعة التاسعة والربع مساء اليوم بالتوقيت المحلي (ت.غ)، مضيفا أنه سيتم نقل جثمانها للمغرب بمجرد استكمال الإجراءات اللازمة.

و كشفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، أن الملك محمد السادس قرر التكفل بالتكفل بنقل جثمان، ليلى العلوي، التي توفيت على إثر هجوم واغادوغو ليلة السبت الماضي.
 

وكانت الراحلة ليلى العلوي توجد بمقهى/مطعم كابوتشينو لحظة الهجوم، أصيبت بعيارين على مستوى الذراع والساق. كما تم نقلها ليلة الجمعة السبت إلى مصحة بالعاصمة حيث خضعت لعملية جراحية.
 
وكانت الضحية، المزدادة سنة 1982، موجودة في وغادوغو في إطار مهمة إنجاز صور فوتوغرافية لحساب منظمة العفو الدولية
 

وكانت الهالكة (34 سنة) قد خضعت لعملية جراحية عقب الهجوم الإرهابي الذي أسفر عن إصابتها بأربع رصاصات في مناطق متفرقة من جسدها فقدت على إثرها كمية كبيرة من الدم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة