وفاة الشخص الذي أضرم النار في جسده بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وفاة الشخص الذي أضرم النار في جسده بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش
افادت مصادر مقربة من عائلة “عبد السلام.ع” والذي أُدخل في وقت سابق صباح يومه الأحد، قسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل بمراكش، قد فارق الحياة قبل قليل، متأثرا بالحروق التي أصيب بها بعدما أضرم النار في جسده بواسطة البنزين.
 
وكان الهالك والمسمى قيد حياته “عبد السلام .ع” والبالغ من العمر 34 سنة، قد أضرم النار في جسده قبل ان يلقي بنفسه من الطابق الثالث لمنزله المتواجد بدرب “الجاح ابراهيم” بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، وذالك بسبب خلافات عائلية، المعني بالأمر الذي كان في حالة سكر طافح حسب مصادر متطابقة ل”كش24″، نقل على وجه السرعة الى مستشفى ابن طفيل في حالة حرجة حيث التهمت النيران معظم أنحاء جسده، وحسب مصدر طبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة