وفاة الساحر العالمي “روى هورن” بعد إصابته بفيروس كورونا

حرر بتاريخ من طرف

توفي روي هورن، وهو نصف الثنائي السحري الشهير سيغفريد وروي، عن عمر ناهز 75 عاما بعد إصابته بفيروس كورونا.

وفي 28 أبريل، أعلن هورن عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، وقال إنه “يستجيب بشكل جيد للعلاج”.

ولد روي هورن، مدرب الحيوانات وممثل المسرح، عام 1944، في نوردنهام، ألمانيا، ثم انضم إلى الساحر “سيغفريد فيشباخر”، متصدراً عروض لاس فيغاس الرئيسية لمدة ثلاثة عقود تقريبًا.

وكان الثنائي معروفين بإدراج النمور البيضاء والحيوانات الأخرى في عملهما.

وقال فيشباخر في بيان: “لقد فقد العالم اليوم أحد عظماء السحر، وفقدت أنا أعز أصدقائي.. ومنذ اللحظة التي تقابلنا فيها، كنت أعرف أنني وروي، سنغير العالم معًا”.

والتقي الثنائي الساحر، لأول مرة أثناء العمل على سفينة سياحية، كان هورن يعمل كنادل وسيغفريد كمؤد سحري.

وبحسب ما ورد، تم طردهما لإحضار فهد حي إلى السفينة، ولكن بعد ذلك بوقت قصير عملا معا على سفينة سياحية أخرى مقرها في نيويورك.

بعد ذلك، انتقل عمل الثنائي إلى دائرة الملهى الليلي الأوروبي قبل دعوتهما لأداء في لاس فيغاس.

وحطم الثنائي “هورن وسيغفريد”، أرقامًا قياسية لأطول أداء في المدينة، فقد كانت عروضهما مقترنة بالحيل السحرية مع الإثارة في السيرك، كما كانت تضم عشرات الأسود البيضاء والنمور البيضاء النادرة.

وفي عام 1989 انتقل عملهما إلى فندق ميراج، وهو الآن أكبر مسرح في المدينة، ولا يزال يستضيف معلما حيوانيا يعرف باسم الحديقة السرية من سيغفريد وروي.

وفي أكتوبر 2003، أصيب هورن بجروح بالغة بعد أن ضربه أحد نمورهما على رقبته وتم حمله خارج المسرح أثناء العرض، ما أدى إلى إصابته بسكتة دماغية.

أثر الحادث بشكل دائم على حركته وخطابه، لكن هورن تمكن من المشاركة في بعض الأحداث قبل أن يتقاعد الثنائي عام 2010.

قال ” فيشباخر”: “لقد كان روي مقاتلا طوال حياته وخاصة في أيامه الأخيرة، ومن كل قلبي أقدر الفريق الطبي من الأطباء والممرضات والعاملين في مستشفى ماونتن فيو في لاس فيغاس، في معركتهم البطولية ضد هذا الفيروس الخبيث”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة