وصول مسؤولين عسكريين ومدنيين ليبيين إلى المغرب

حرر بتاريخ من طرف

وصل وفد ليبي يضم عددا من المسؤولين العسكريين والمدنيين، يوم أمس الثلاثاء إلى المغرب، من أجل إجراء مشاورات في مدينة بوزنيقة.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية أنه لا يوجد “بين المسؤولين الذين وصلوا بوزنيقة أي من الشخصيات الليبية المعروفة التي سبق أن شاركت في لقاءات لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية برعاية مغربية”.

فيما قالت وكالة نوفا الإيطالية، بدورها إن المغرب استضاف أمس الثلاثاء، اجتماعًا “بين قادة سياسيين وعسكريين من برقة إلى جانب قادة من طرابلس والزاوية ومصراتة”، وتابعت أن نجلي خليفة حفتر صدام وبلقاسم حضرا الاجتماع.

وأوضحت الوكالة أن هذا الاجتماع هو الثاني من نوعه بعد الاجتماع الذي عقد في مدينة مونترو السويسرية خلال شتنبر 2020، من أجل بحث مستقبل العملية السياسية في ليبيا.

يذكر أن المغرب استضاف عدة جولات من الحوار بين الفرقاء في ليبيا، من أجل انهاء حالة الانقسام الحادة بين شرق البلاد وغربها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة