وصفة “عري” وطقوس غريبة وسط مقبرة تطيح بسيدتين بفاس

حرر بتاريخ من طرف

معطيات صادمة لانتهاك حرمة المقابر من أجل القيام بأعمال السحر والشعوذة كشف عنها تدخل أمني بمدينة فاس، نهاية الأسبوع الماضي، أسفر عن توقيف سيدتين تبلغان من العمر 30 و37 سنة، في حالة تلبس بمقبرة في حي الزهور.

وصرحت إحداهما أثناء التحقيق معهما، بعد ضبطهما في حالة تلبس، بأن الدافع وراء انتهاك حرمة الموتى وإتيان أعمال السحر تمت بدافع استرجاع إحداهما لطليقها، تطبيقا لـ”وصفة سحرية” بتوابل العري وطقوس غريبة سبق لهما أن اطلعا عليها في شريط فيديو.

وقالت المصادر إن عناصر الأمن بدائرة الشرطة الزهور توصلت بإشعار من قاعة القيادة والتنسيق، مفاده إقدام سيدتين على أفعال السحر والشعوذة داخل إحدى المقابر بحي الزهور.

وتمت مباشرة الأبحاث والتحريات الميدانية التي مكنت من ضبط المشتبه فيهما، ومن خلال البحث الأولي مع الموقوفتان اعترفتا تلقائيا بالأفعال المنسوبة إليهما، مصرحتان على أن السبب وراء هذا الفعل هو بغرض استرجاع إحداهما لطليقها فقط.

والمثير في اعترافاتهما، قولهما بأنهما شاهدا “الوصفة السحرية” في إحدى قنوات “اليوتوب”. وذكرت المصادر وأنهما شاهدتا هذه الوصفة من خلال تطبيق “يوتوب”. وذكرت المصادر بأن الشرطة اهتدت إلى هذا المقطع الذي يوثق لأفعال السحر و الشعوذة. وقررت النيابة العامة متابعتهما في حالة اعتقال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة