وزير الصحة: صرامة المغرب في التعامل مع كورونا حصدت تنويه وإشادة عالميين

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير الصحة، خالد أيت الطالب، إن التدابير والإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة من طرف السلطات المغربية بتعليمات من الملك محمد السادس، لمواجهة فيروس “كورونا”، مكنت المغرب من احتلال مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية الخاصة بمؤشر الصرامة في التعامل مع هذا الفيروس.

وأضاف الوزير آيت الطالب خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، اليوم الاثنين 20 أبريل الجاري، أن هذه الإجراءات، التي لاقت تنويها وإشادة دولية، جنبت المغرب الأسوأ، وهو تسجيل 6 آلاف وفاة حسب عدة دراسات.

وأوضح المتحدث ذاته، أن الإنخفاض المسجل في حالات الوفاة بفيروس كورونا مقابل ارتفاع حالات الشفاء من الفيروس، يوضح أن الحالة الوبائية بالمغرب لحد الآن متحكم فيها.

وأشار الوزير إلى أن 80 بالمائة من الحالات المسجلة بالمغرب مسجلة بـ3 جهات وهي جهة الدار البيضاء سطات، ومراكش آسفي، وفاس مكناس، مبرزا  أن 81 بالمائة من الحالات المؤكد إصابتها، أعراضها بسيطة، و4 بالمائة في وضعية متقدمة، وأن 89 مريضا لحد الآن متكفل بهم في غرف الإنعاش، لافتا إلى أن هذه النسب مقبولة دوليا، وهي مؤشرات تعني بأن هناك احتواء للمرض بالمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة