وزير الصحة: دواء “الكلوروكين” أثبت فعاليته بالمغرب والنتيجة بالعبرة

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، إن البرتوكول العلاجي القائم على استعمال دواء الكلوروكين، الذي اعتمدته الوزارة، أثبت فعاليته في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد في المغرب، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية لم تطالب بتعليق باستعماله، بل أوقفت التجارب السريرية الخاصة به،  مشددا على أن “النتيجة بالعبرة والمغرب لم يسجل أي حالات وفاة بسبب هذا البروتوكول العلاجي”.

وشدد أيت الطالب خلال اجتماع للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، اليوم الخميس 28 ماي الجاري، على أن استخدام الكلوركين في البروتوكول العلاجي لمرض “كوفيد 19” لم يأت عبثا بل كانت هناك إجراءات ودراسات سريرية، أشرفت عليها اللجنة العلمية، أعطت نتائج إيجابية.

وأكد آيت الطالب، على أن المغرب سيواصل الاعتماد على دواء الكلوروكين في علاج مرضى كوفيد 19، وفق شروط علمية محددة سلفا، خاصة في ظل عدم وجود بديل له.

واستغرب المتحدث ذاته، من النقاش الدائر حول الآثار الجانبية لعقار الكلوركين على مرضى “كورونا” في حين أنه كان يستعمل منذ سنوات في علاج أمراض مزمنة والملاريا، ولم يكن آنذاك أي نقاش حوله.

وأوضح آيت الطالب، أن إيقاف استخدام دواء الكلوروكين في العلاج ليس من حق منظمة الصحة العالمية، بل متعلق بالاقتناع العلمي للطبيب، مشيرا إلى أن الكلوروكين لو لم يكن صالحا لما تم إيقاف تصدير المادة الخام التي تستخدم في صناعته.

وأضاف الوزير، أن الوزارة ستكشف في وقت لاحق عن نتائج ثلاث دراسات تهم دراسة نجاعة الدواء والأضرار المحتملة له، إضافة إلى تقارير اللجنة العلمية عن مدى نجاعة الدواء، وكشف البيانات الخاصة باعتماد الوزارة للبروتوكول العلاجي الذي اعتمدته الوزارة منذ ظهور أول حالة إصابة بالمغرب.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة